TV

آخرها فرنسا.. هل ينجح سن القوانين في دحر الإرهاب؟

المستشار حجازي: نحتاج إلى مواثيق دولية تضمن محاربة المتطرفين

تسعى العديد من الدول مؤخرًا وآخرها فرنسا، لإصدار قوانين لمحاربة الإرهاب وكما ذكر المستشار عبدالراضي حجازي، نقيب التحكيم الدولي ومستشاري الملكية الفكرية، إنَّ هذه القوانين تُقاوم وتواجه التطرف بالفعل.

وقال «حجازي» في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ أهميتها تكمن في أنَّه عندما يرى الشخص الإرهابي، أن هناك قانون يصده وتعقب الجريمة ومنعها من الوقوع، سيكون هناك نوع من التخويف على من يقترف هذه الجريمة.

وأوضح أنه سيجد نفسه مهددًا بالعقاب أو بالسجن أو بالإعدام أو غير ذلك من القواعد التي تنظم الحفاظ على الأمن والسلم داخل الأوطان أو أي دولة.

قوانين لمحاربة الإرهاب

وشدد المستشار حجازي على أنه لا بد من وضع قوانين دولية لمحاربة الإرهاب، فإنْ لم يكن هناك اتحاد دولي ومواثيق تحكم تلك الأزمة سيكون هناك اختراقات للحدود.

حيث إن هذه المواثيق تعنى بالحدود والشأن العام وليس الداخلي للبلاد.

وتطرَّق إلى موقف السعودية، التي أيدت أن أي سد يُقام على منابع نهر النيل، يُعد بمثابة إعلان حرب على مصر والسودان، مثل سد النهضة الذي لا تعترف به إثيوبيا وأيضًا لم تعترف بالاتفاقيات الدولية للأنهار.

وأوضح أهمية الاتفاق الدولي، في المحافظة على على الحقوق الواجبات لكل دولة وهذا يعتبر مثل واقعي نراه في الوقت الحالي.

ولفت إلى أن كل دولة لها إقليمها الخاص وتفرض فيه القوانين التي تخصها، الذي تكون وفق وجهة نظرها فقط والنطاق الجغرافي لها.

ذلك ما عدا ميثاق الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الذي تضمن حق المعيشة والصحة العامة والأمن والسكينة، وهذا لا أحد يختلف عليه.

عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى

وأكد «حجازي» عدم التدخل في شئون الدول الأخرى عن طريق القوانين، حيث تطرُّق إلى موقف البرلمان الأوروبي عندما تقدَّم له طلب من أحد النواب على مقتل الصحفي الأرجنتيني والوجهة التي اتخذها البرلمان المصرية بعدم التدخل وتمَّ التصويت على أنه يجب أن يسن تشريع وفرض عقوبات على المخالفة لحقوق الإنسان الأرجنتيني على مصر، إلا أن البرلمان المصري اعترض بعدم أحقيته في التدخل فيما تراه مصر بشأنالتعامل مع مواطنيها.

يُشار إلى أن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، قدَّم لمجلس الوزراء مشروع قانون جديد مؤلف من 19 بندًا حول الاستخبارات ومكافحة الإرهاب، وذلك لتعزيز إجراءات مكافحة الإرهاب ودعم أكثر الاستخبارات الفرنسية لتمكينها من كشف المخططات الإرهابية قبل وقوعها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى