TV

آن الأوان أن يتوحد العرب لدعم القضية الفلسطينية

د. بدر الدين: القدس تحتاج دعم إعلامي وسياسي ودبلوماسي في المحافل الدولية

طالب أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، د. أكرم بدر الدين، بتنسيق الدول العربية في مواقفها تجاه الأزمة الفلسطينية واعتداء الاحتلال إسرائيلي عليها.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّه يجب ألَّا يُترك الفلسطينيين وحدهم وإنما يكون هناك مجهود عربي مشترك داعم لهم ولقضيتهم في المحافل الدولية.

وأضاف أن تلك الجهود عليها أن تتبنى وجهة النظر الفلسطينية والقرارات الشرعية الدولية بخصوصهم، حيث يوجد العديد من القرارات المتعددة التي صدرت عن المؤسسات الدولية والأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، إلا أنها لم تجد مجالًا للتطبيق حتى الوقت الحالي وهذه هي الإشكالية.

دور الإعلام العربي في كشف انتهاكات الاحتلال تجاه الفلسطينيين

وأشار إلى أن الإعلام العربي هو الآخر، عليه دور أن يُبين الانتهاكات التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي لحروب الفلسطينين وحتى الممارسات غير الإنسانية.

وتساءل: إذا كان العالم ومنظمات حقوق الإنسان يتحدثون عندما يحدث شيء لمواطن أوروبي فأين حقوق شعب بأكمله في فلسطين؟

وشدد على أنه يجب أن يكون هناك دور أكبر لجامعة الدول العربية تجاه تلك الأزمة لدعم الفلسطينيين، وتكون عن طريق المساندة الإعلامية والسياسية والدبلوماسية وفي المحافل الدولية، والتعبير عن وجهة النظر الفلسطينية في هذا الأمر.

ولفت إلى أنه فكرة حل الدولتين التي اقترحتها الولايات المتحدة الأمريكية، لم يتم تطبيقها على أرض الواقع حتى الآن، وهو في الواقع بأن تكون هناك دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

انتشار مستوطنات الاحتلال الإسرائيلي في أراضي فلسطين

وأكد أن الوقت ليس في مصلحة الدول العربية أو فلسطين، لأنَّه كُلَّما مرَّ الوقت تتآكل الأرض الفلسطينية، مع الاتجاه في انتشار مستوطنات إسرائيلية.

وأوضح أن الاحتلال الإسرائيلي يكذب في ذلك بأنه يتوسع في مستوطنات قائمة، رغم أنها جديدة.

واستنكر أن قضايا الحل النهائي لا تجد مجالًا للتطبيق على أرض الواقع، ولهذا الأمر يحتاج التنسيق بين الجهود العربية.

يشار إلى أن الشرطة الإسرائيلية حاولت على مدار شهر رمضان عرقلة وصول المصلين إلى المسجد الأقصى، قبل أن تقتحمه نهاية الأسبوع الماضي وتهاجم المرابطين فيه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى