أركان الإسلام

آيات السلام في الأجندة القرآنية

الخطاب الإلهي ينبذ العنف والدعوة للاقتتال بين البشر

السلام هو صميم الدعوة الإسلامية، والقرآن الكريم به الكثير من آيات السلام التي تدعو للسلم ونبذ العنف والابتعاد عن الاقتتال بين البشر، على اختلاف جنسياتهم وشرائعهم.

يرصد المفكر العربي علي الشرفاء آيات السلام التي تضمنها كتاب الله عز وجل، ويعرضها ضمن الأجندة القرآنية التي وجهها في رسالة للمشاركين في ندوة «رسالة الإسلام دعوة للسلام» التي عقدتها، مؤخرًا، مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير».

وتأتي تلك الأجندة القرآنية في سياق المشاركة الفعالة للمفكر العربي علي الشرفاء في مبادرات تصويب الخطاب الاسلامي التي تحتاج إليها الأمة لتصحيح ما شاب فكرها ومسيرتها من أزمات ومخالفات.

آيات السلام في القرآن

  1. «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ» ﴿208: البقرة)
  2. «وَبَينَهُما حِجابٌ وَعَلَى الأَعرافِ رِجالٌ يَعرِفونَ كُلًّا بِسيماهُم وَنادَوا أَصحابَ الجَنَّةِ أَن سَلامٌ عَلَيكُم لَم يَدخُلوها وَهُم يَطمَعونَ» ﴿46:الأعراف)
  3. «دَعواهُم فيها سُبحانَكَ اللَّـهُمَّ وَتَحِيَّتُهُم فيها سَلامٌ وَآخِرُ دَعواهُم أَنِ الحَمدُ لِلَّـهِ رَبِّ العالَمينَ» ﴿10:يونس)
  4. «وَلَقَد جاءَت رُسُلُنا إِبراهيمَ بِالبُشرى قالوا سَلامًا قالَ سَلامٌ فَما لَبِثَ أَن جاءَ بِعِجلٍ حَنيذٍ» ﴿69:هود)
  5. «سَلامٌ عَلَيكُم بِما صَبَرتُم فَنِعمَ عُقبَى الدّارِ» ﴿24: الرعد)
  6. «وَأُدخِلَ الَّذينَ آمَنوا وَعَمِلُوا الصّالِحاتِ جَنّاتٍ تَجري مِن تَحتِهَا الأَنهارُ خالِدينَ فيها بِإِذنِ رَبِّهِم تَحِيَّتُهُم فيها سَلامٌ » ﴿23:إبراهيم)
  7. «الَّذينَ تَتَوَفّاهُمُ المَلائِكَةُ طَيِّبينَ يَقولونَ سَلامٌ عَلَيكُمُ ادخُلُوا الجَنَّةَ بِما كُنتُم تَعمَلونَ» ﴿32:النحل)
  8. «قالَ سَلامٌ عَلَيكَ سَأَستَغفِرُ لَكَ رَبّي إِنَّهُ كانَ بي حَفِيًّا » ﴿47: مريم)
  9. «تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلَامٌ وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْرًا كَرِيمًا» ﴿44:الأحزاب)
  10. «وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ» ﴿73:الزمر)
  11. «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ فَتَبَيَّنُوا وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَىٰ إِلَيْكُمُ السَّلَامَ لَسْتَ مُؤْمِنًا تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَعِندَ اللَّـهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ كَذَٰلِكَ كُنتُم مِّن قَبْلُ فَمَنَّ اللَّـهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُوا إِنَّ اللَّـهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا» ﴿94: النساء)
  12. «يَهْدِي بِهِ اللَّـهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ» ﴿16:المائدة)
  13. «وَإِن جَنَحوا لِلسَّلمِ فَاجنَح لَها وَتَوَكَّل عَلَى اللَّـهِ إِنَّهُ هُوَ السَّميعُ العَليمُ» ﴿61:الأنفال)
  14. «ادخُلوها بِسَلامٍ آمِنينَ» ﴿46: الحجر)
  15. «فَأتِياهُ فَقولا إِنّا رَسولا رَبِّكَ فَأَرسِل مَعَنا بَني إِسرائيلَ وَلا تُعَذِّبهُم قَد جِئناكَ بِآيَةٍ مِن رَبِّكَ وَالسَّلامُ عَلى مَنِ اتَّبَعَ الهُدى» ﴿47:طه)
  16. «أُولَـئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا» ﴿75:الفرقان)
  17. «وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ» ﴿181:الصافات)

الاطلاع على الأجندة القرآنية لتصويب الخطاب الإسلامي كاملة من هنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى