نور على نور

أبو رجل مسلوخة

كيف غابت العقول وصدقت الوهم لتخشى من أصوات البقر والعجول؟

Latest posts by المفكر العربي علي محمد الشرفاء الحمادي (see all)

أسطورة مصرية قديمة تخيف بها الأسرة أطفالها ليستجيبوا لتنفيذ تعليمات الأسرة فيخاف الأطفال وينفذون أوامر الأم خوفًا من أن يأتيهم في الظلام أبو رجل مسلوخة.

كان ذلك بالنسبة للأطفال، فماذا يحدث اليوم حينما يستقبل الشعب المصري وقياداته الأمنية والحكومية والإعلامية، يقومون بتسويق دعوة مشبوهة لمظاهرات ١١/١١؟ ليصدق المصريون خرافة بائسة ويحولوها إلى حقيقة واقعة ليستعد الشعب لمواجهة تهديد أبو رجل مسلوخة وما قد يفعله من جرائم للشعب المصري وما يهدده لأمن الوطن.

السؤال… كيف غاب الإيمان بقدرة وعي المواطن وإدراكه للخرافة؟ وهل هي المرة الأولى يستخدم أبو رجل مسلوخة لترويع الشعب المصري بمثقفيه وإعلامييه وجميع قدراته الأمنية والحضارية ويستباح تاريخه في مواجهة أعتى الجيوش وانتصر عليها؟

كيف غابت العقول وصدقت الوهم لتخشى من أصوات البقر والعجول؟ أليس من العيب الاستهانة بشعب عظيم واجه على مدى التاريخ وانتصر على كل أعدائه! واليوم يستسلم لدعوة الخرافة من قبل الثعالب والفئران ومن يشغلهم لحسابه من دول الشر.

عودوا أيها المصريون لعقولكم وتمسكوا بإيمانكم، ولا تخيفكم دعوات مشبوهة سبقت فشلت عدة مرات وأقل مواجهة لذلك الفزع والترويع، إذا اعتبرته الحكومة حقيقة واقعة للدولة إعلان الطوارئ في يوم ١١/١١.

وسيتوارى الخفافيش وتهرب الثعابين لجحورها ولا يستدعي الأمر حشد كل العقول وإشغالها بخرافة غبية، وأغبى منها من ساهم في تسويقها سواء بتعامله بالخوف والقلق، أو بتسويق بعض الإعلاميين لأصوات الثعالب.

أيها الشعب المصري تذمر انتصاراتك من ٥٦/ ٧٣ وما سبقها من انتصارات في المنصورة عندما انهزم الصليبيون، تذكروا إيمانكم القادر على مواجهة كل تهديد، لا تضعفوا ولا تهنوا فأنتم الأعلون بالتمسك بكتاب الله وقدرته على نصركم.

فليذهب إلى الجحيم أبو رجل مسلوخة وكل الخونة الذين يساعدون في تدمير وطنهم لحساب المجرمين والإرهابيين، احذروا أن تسمحوا لعقولكم استقبال الخرافة والأساطير، حتى لا تشوه عقولكم وتستعبد مشاعركم عن طريق الخوف والفزع؛ فأنتم قادرون بإذن الله على هزيمة كل الأعداء لأنكم على طريق الحق سائرون تحت قيادة رشيدة ومخلصة ومتفانية في سبيل نهضة واستقلال وحماية أمنه ليحيا حياة كريمة، يعيش شعبها في أمن وسلام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى