TV

أحد أبطال أكتوبر: لا بد من حماية الأجيال الجديدة من الأفكار الصهيونية

الرائد صالح: حرب أكتوبر أعادت العزة والكرامة لمصر والوطن العربي 

طالب المهندس العسكري، الرائد حسني صالح محمد، أحد أبطال حرب أكتوبر، بتوعية الأجيال الجديدة بما يُحاك لهم من أفكار صهيونية خبيثة توقع بهم في الفساد والإدمان.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ الأجيال الجديدة تتبع أي أحاديث مغرضة ويرتدون الملابس غير اللائقة، لذلك يجب توعيتهم بألا ينساقوا وراء هذه الأشياء.

أفكار صهيونية تستوجب توعية الطلاب في المدارس

وأكد الرائد حسني صالح، أهمية أن يكون في المدارس، تنشيط الأدمغة تجاه العزة والكرامة وضرورة يجب أن يكون هم أصل.

وشدد على ضرورة الاستفادة من حرب أكتوبر العظيم، بأخذ منها التجارب والدروس التي تضع في أذهان الأجيال الحديثة، ماذا حدث وما عناصر الانتصار حتى لا ينسونها، ويكون لديهم عزة وكرامة.

وأوضح أن حرب أكتوبر أعادت الكرامة إلى مصر والدول العربية أجمع، بعدما ظنت إسرائيل أننا انتهينا في حرب 1967، إلا أن مصر لن تنكسر ودائمًا رأسها في ارتفاع مستمر.

استخلاص الدروس من حرب أكتوبر

وأشار إلى أننا نخرج من تجارب حرب أكتوبر، أن نبحث أسباب الانتصار، لأننا كنا على قلب رجل واحد ويد واحدة ولا يوجد فارق بين القائد والجندي.

ولفت إلى أن سلاح المهندسين كان مكلفًا بتجهيز المواقع الخاصة بالأسلحة والنقاط القوية لمواقع الدبابات والساتر الترابي الغربي، لستر المعدات والتحركات وصنع الكباري وفتح الثغرات في الساتر الترابي للعدو بخراطيم المياه لعبور القوات وتأمينها من الألغام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى