TV

أحد أبطال أكتوبر يطالب بتفعيل ميثاق الدفاع العربي المشترك

العميد عبدالمنعم: سد النهضة حياة أو موت ولا أحد يستطيع إنقاص نقطة مياه

طالب العميد محمد عبدالمنعم، أحد أبطال حرب أكتوبر، بتفعيل ميثاق جامعة الدول العربية، حتى يكون لقراراتها تنفيذ على أرض الواقع.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»: نجد أن للاتحاد الدولي لكرة القدم كلمته على الدول أقوى من كلمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية.

واستنكر تنظيم الاجتماعات التي تتم بين وزراء الخارجية العرب وكذلك بين رؤساء الدول العربية وما يتم من اتفاقيات وأحاديث كثيرة ومتكررة، ولا تكون ملزمة بشيء ينفذ في الواقع وكأن شيئًا لم يكن.

ضرورة تفعيل ميثاق جامعة الدول العربية

وأوضح العميد عبدالمنعم أن الدول العربية لا تتفق مع بعضها البعض، لذلك يحتاج الأمر إلى اتفاقيات ملزمة حتى يتم تطبيقها.

وأكد أن أزمة سد النهضة في يد القيادة السياسية التي تبحث الأمر من الزوايا كافة، وينتظر الجميع القرارات النهائية وما ستصل إليه.

وأبدى رفضه لما تتبعه إثيوبيا من سياسات، الأمر الذي يترتب عليه منع المياه عن مصر والسودان، خاصة أن المليار متر مكعب إذا مُنع عن مصر، يُمكن أن يتسبب في تشريد 200 ألف أسرة وبوار 20 ألف فدان، مما يحدث كارثة إنسانية ويتسبب في رغبتهم في الهجرة أو مشكلات في البلد.

وأكد أن سد النهضة يُعتبر حياة أو موت بالنسبة لمصر، ولا يستطيع أحد أن يُنقص نقطة مياه واحدة من مصر والسودان.

تطبيق اتفاقية الدفاع العربي المشترك

وعن أهمية تطبيق اتفاقية الدفاع العربي المشترك، أشار «عبدالمنعم» إلى أنها موجودة منذ عهد الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر، لكن لم يكن أحد يأخذ بها، خاصة أنه كانت هناك دول يُعتدى عليها ولم تتحرك دولة عربية أخرى لمساعدتها أو مساندتها.

ولفت إلى أن الاتفاقية تحدث في المكاتب المغلقة فقط داخل الجامعة العربية، لكن لم تنفذ على أرض الواقع أو تفعل، لذلك الأمر يستلزم تفعليها وليس مجرد أحاديث يتم ترديدها بينهم.

وأكد أن التفعيل يكون عن طريق وجود نية صادقة من القادة السياسية للدول العربية، عن طريق وجود اتفاق ملزم للدول كافة بأن يكون لديهم إرادة في التنفيذ وليس الجلوس في غرف مغلقة للتحدث، دون تطبيق ، حتى تتم اتفاقيات وأمور ملزمة والجامعة العربية تصدق عليها، ويكون الأمر معترف به.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى