ملفات خاصة

أستاذة إعلام: الإخوان الإرهابية تهدم فكرة الأوطان

د. ليلى عبد المجيد: علينا وضع رسالة واضحة لخدمة الشعوب

قالت د. ليلى عبد المجيد، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، إنَّ جماعة الإخوان لا تؤمن بالوطن والحدود، وحريصة على هدم الوطن ومؤسساته.

وأضافت لـ«التنوير» أن من أهم التحديات التي تواجه حماية الأوطان هي الجماعات الإرهابية.

وأن الإعلام عليه دور في معرفة الأعداء الحقيقيين. وطالبت وسائل الإعلام بتوعية الشعوب للانتماء إلى بلادهم في الوطن العربي.

وأشارت إلى أهمية استخدام الإعلام في التنوير والتوعية، عن طريق تكوين صورة ذهنية إيجابية عن الدول العربية الأخرى.

مواجهة ألاعيب هدم الوطن

وذكرت «عبد المجيد» أن الإعلام عليه دور هام من خلال ما يعرضه من موضوعات، بأن يؤكد فكرة أن ينتمي الإنسان إلى وطنه من خلال الاهتمام بالدائرة العربية.

ويتمثل ذلك في التركيز على متابعة الأمور على مستوى الأمة، لأن أي شيء يحدث في دولة عربية يؤثر على الآخرين في المنطقة.

فهو يستطيع أن يعمل على ذلك من خلال الإعلام الإخباري والمعلوماتي أو الدراما أو البرامج الثقافية.

عدم التدخل في شئون الدول الأخرى

وعبرت «عبد المجيد» عن رفضها للمعارك الكلامية التي تقوم بها وسائل الإعلام في الدول العربية، مطالبة بإعادة الثقة والإحساس بالقومية وألا نهدم بعضنا البعض وأن نكون قوة واحدة في مواجهة العالم.

كما رفضت أن يحدث التدخل في شئون الدول الأخرى تحت دعاوى حرية الرأي والتعبير أو تصيّد الأخطاء.

وأكدت أن الإعلام يُعتبر من مقومات الأمن القومي لأي دولة، إذا كان يعمل بوعي ولديه مسئولية اجتماعية ورسالة ورؤية وأجندة واضحة، لخدمة الوطن وليس بعيدًا عن القضايا الأساسية لأي وطن.

وأوضحت أن هذه الأجندة يكون بها ترتيب الأولويات للموضوعات والقضايا، التي يتناولها في ضوء الاحتياجات الحقيقية للوطن، وبالتالي يُساعد في بناء الوعي لدى الناس.

كيفية بناء الوعي في المجتمع

وأوضحت أنَّ بناء الوعي تشترك فيه أدوات كثيرة جدًا ومؤسسات كثيرة في المجتمع، وبعد ثورة الاتصال وتكنولوجيا المعلومات، أصبح لدينا الوسائل الرقمية التي تصل بسهولة لأي شخص.

وبالتالي أصبح الإعلام يلعب دورًا مهمًا جدًا في تحديد أجندة اهتماماتنا ورؤيتنا للحياة والدنيا والوطن والقضايا المختلفة.

وأيضًا تحديد آراءنا تجاه أي قضية، من خلال ما يقدمه لنا من معلومات وما يعرضه من وجهات نظر وتفاسير وتوضيح.

دور الإعلام في إحداث وحدة عربية

وأكدت «عبد المجيد» أنه إذا استطاع الإعلام أن يكون له رؤية نابعة من الأهداف القومية لبلده وللأوطان، يصل إلى تحقيق القومية العربية.

وذكرت أن الدول العربية تواجه تحديات وانقسامات وصراعات، وهذا انعكس سلبًا على القومية العربية، ما يوجب تطوير الأدوات والوسائل والأفكار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى