TV

أستاذة اجتماع تتحدث عن فوائد التوعية في إيقاظ الشعوب

د. فايد: التعليم والإعلام عليهما دور كبير في ترسيخ الوعي

طالبت أستاذ علم الاجتماع بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، د. سوسن فايد، بضرورة وجود مشروع ثقافي لتوعية الشعوب بما يحاك بالمجتمعات من أزمات وعدوان.

وقالت في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ الرهان في الوقت الحالي على الوعي، والمدخل الثقافي مهم جدًا في ذلك الأمر.

وشددت على أنه من الضروري توضيح أن المجتمعات مستهدفة، مع كشف الأدوات والأسلحة الجديدة.

الرئيس السيسي يراهن على وعي المجتمع

وناشدت د. فايد بأهمية أن يكون هناك خطة تؤكد هذا الوعي، خاصة أنَّ الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي دائمًا ما يؤكد أن الرهان على الوعي، لأنه يعرف ما يحدث في الخارج.

وأشارت إلى أنه من الضروري أن يكون كل متخذي القرار بقوة رئيس الجمهورية في دعم منظومة الثقافة المضادة للأفكار الواردة، التي تهدف إلى هم الدول العميقة والمستهدفة في المقام الأول.

ونوهت بأن الوعي يبدأ من متخذي القرار لأنه مهم جدًا، ويؤكد المعاني ويدفع كل شخص إلى إعمال عقله وانتقاء وتمييز وفهم ما يحاك به والتأكد من أن المجتمع مستهدف.

مشروع ثقافي لتوعية الشعوب

وأكدت أستاذ الاجتماع على ضرورة وجود التوعية في التعليم ووسائل الإعلام والإعلام الجديد المتمثل في وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت، لأن هذا هو أهم سلاح.

وأوضحت أن ذلك فضلًا عن ضرورة وجود مناخ ثقافي، يكون مظلّة لكل المؤسسات ويجمع فيما بينهم، وألَّا يكون هناك حالة من التضارب وألا يعمل كلٌ في وادٍ مختلف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى