الأسرة والمجتمع

أستاذ اجتماع: هكذا نخفف أعباء المقبلين على الزواج

د. أبو حسين: التعاليم الإلهية هي العاصم والضمانة الوحيدة لحماية الأسرة

أكد أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الأمريكية، د. طه أبو حسين، أهمية التخفيف على المقبلين على الزواج في المهور، حتى لا تتراكم ديون الزوج التي يتكبدها بعد الزواج، وتجعل لديه ذاكرة رديئة ناحية الزوجة.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، أن الزوج عندما يجد تتراكم عليه الديون يشعر بالغضب، وحينها يرى أن زوجته هي السبب في كل المتاعب التي يُعانيها وتنطفئ مع الوقت مشاعر الشباب والحنين لزوجته وتقل وتتبدل الحالة من حب جارف إلى كره.

كيفية حماية الأسرة من ديون الزوج

وأوضح «أبو حسين» أنَّ تعاليم الإسلام، تحكم العلاقة بين الزوجين وهي العاصم والرابط والضمانة الوحيدة في حماية الأسرة من العنف أو حدوث أي مشكلات.

وأكد وجود ضوابط لبناء علاقة تجعل الزوج يحترم الزوجة والزوج يكون أمين عليها، حيث إن الزوج مؤتمن على امرأته والعكس.

وشدد على أنه يجب أن يرعاها ويدفع عنها الضرر، خاصة أن منطق الأمان والأمانة هو الذي يحكم العلاقة.

وقاية الأسر من العادات الخاطئة

وأضاف، أنه إذا التزمنا بحكم الدين في هذه الأمور، سوف نقي الأسرة كل المسالك الرديئة التي نراها في المجتمع.

كما أشار إلى أهمية البحث عن كيفية أن يكون الرجل مُحسن لزوجته أو يجعل المنزل واحة من الأمان والرضا والسعادة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى