TV

أستاذ تاريخ: نعيش عبور جديد بعد انتصار يونيو 2013

د. فاضل: مصر تقوم بتنمية متزنة لم تحدث في أي دولة في العالم

أكد أستاذ التاريخ الحديث، الأمين العام لمؤسسة المصريين، د. سمير فاضل، أن نصر أكتوبر يعني الإصرار والعزيمة وأن المجتمع استطاع أن يتغلب على كل المشكلات والصعاب التي واجهت مصر على مدى زمن طويل.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، أن الدولة استطاعت أن تصل إلى عبور جديد خلال شهر يونيو 2013، وتخرج من حالة الفشل إلى التعمير والبناء والانتصار على القهر والهزيمة.

وأوضح أن المصريين والقيادة السياسية استطاعوا استثمار حالة انتصار يونيو 2013، حيث كان العبور الجديد في القرن الواحد والعشرين، ومن ثم البدء في تنمية شاملة في الدولة وتجربة مهمة وفريدة من نوعها.

الإصرار والعزيمة لتنمية مصر بعد فشل حكم جماعة الإخوان الإرهابية

وأضاف «فاضل»، أنه من الدروس المهمة التي يعشيها المصريون في الوقت الحالي بشكل عملي، هي دراسة كيف خرجت البلد بعد حالة من الفشل الكبير الذي حدث في فترات في غاية الصعوبة خلال فترة حكم التنظيم السري الإرهابي الذي حكم مصر لمدة عام، وأوصل الدولة إلى الفشل التام.

وتابع: إن النصر يعني أيضًا أن يتعلم الإنسان كيف يكون لديه الإصرار على الحفاظ على الكرامة بأي شكل من الأشكال بين دول العالم

وأشار إلى أن مصر تقوم بتنمية متزنة لم تحدث في أي دولة في العالم.

ولفت إلى أنه يوجد دول أخرى مثل الصين والهند وكوريا الجنوبية وماليزيا وإندونسيا، قامت بتنمية، إلا أنها كانت محدودة في قطاع معين من الدولة، وكانت النتيجة أن التنمية بعدما نجحت أحدثت فجوة كبيرة في الدولة، لأن المنطقة التي بها تنمية أصبحت جيدة جدًا، على العكس من المناطق الأخرى التي لم تحدث بها تنمية ظلت تواجه مشكلات كبيرة.

وذكر أن مصر منذ 2014 حتى 2021 لديها تحديات كبيرة في الداخل، وهي التحديات ذاتها التي واجهها المصريون قبل أكتوبر 1973، واعتمدوا على أنفسهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى