TV

أستاذ علوم سياسية: العقل العربي في أزمة

د. فرجاني يطالب بإعمال الفكر وتصويب الخطاب الإسلامي

أوضح أستاذ العلوم السياسية بالأكاديمية العربية للعلوم الإدارية، د. خيري فرجاني، أن العقل العربي في أزمة وذلك نتيجة هيمنة الأصولية.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»: كما أشار الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أنَّه منذ 90 عامًا وبعض الجماعات المتطرفة تنخر في جسد هذه الأمة.

ضرورة تحرير العقل العربي

وأضاف: من هنا أصبحت الهيمنة نمط فكري وأصبحت الأصولية عبارة عن بنية فكرية في المجتمع بصفة عامة، ولا يمكن الخلاص من هذه الإشكالية إلا إذا كان هناك إعمال للعقل.

وأشار د. فرجاني إلى أن الأصولية تكون حريصة دائمًا على الأخذ بظواهر النص والتشبث بالآراء الفقهية القديمة، التي كانت ربما تصلح في زمانها أو وقتها.

تصويب الخطاب الإسلامي

ولفت إلى أنه من الضروري في الوقت الحالي أن يكون هناك تصويب للفكر الإسلامي، لأن هناك مغالطات من الأصوليات الدينية، تروج بأنه لا مجال للتجديد.

وذكر أن التجديد يكون لفهمنا للدين، والحياة كلها تتجدد ومن لا يتجدد يموت وينتهي، فلا بد من إعمال العقل وفهم النصوص يكون موافق للظروف والمقتضيات التي نعيشها في الوقت الحالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى