أخطاء شائعة

أستاذ فلسفة يحدد أسباب انتشار التطرف

د. نصار: سلاح الوهابيين والمتطرفين في السجالات هو التكفير

كشف أستاذ ورئيس قسم الفلسفة والعميد السابق لكلية الآداب جامعة بني سويف، د. عصمت نصار، أن التطرف ينتشر بسبب عوامل بيئية ترجع إلى ثقافة أصحاب النِحل الجانحة والمذاهب الشاطحة والجماعات المتطرفة وعوائدها، ومدى دراية أهلها بطبيعة الدين، وسلامة أذهانهم، وسعة أفقهم.

وذكر أن التطرف الدينيّ هو شكل من أشكال الإفراط أو التفريط أو التنطّع على نحو يتعارض مع طبيعة الدين وثوابته وغاياته، وفق ما أكده خلال حوار له نشرته مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث.

عوامل بيئية.. مساوئ الوهابيين في الدول العربية

وأشار إلى أن الوهابيين، تفرّعت جماعتهم في العالم العربي واتخذت العديد من الأسماء؛ مثل أنصار السنّة، والجمعية الشرعية، وجماعة المسلمين للتكفير، وجماعة التبليغ في مصر، وكتائب الحقّ، وحزب التحرير الإسلامي في سوريا، وجنود الرحمن في لبنان، وحزب التحرير في الأردن، وحزب حركة النهضة في تونس (الاتجاه الإسلامي سابقا)، والحركة الإسلامية في الجزائر، والإخوان المسلمين في المغرب.

ولفت إلى أنهم لا يختلفون عن غيرهم في استخدام العنف، وتوجيه لفظة الجهاد توجيهًا خاصًّا تجاه المجتمع الإسلامي بحجة أنّه أضحى مجتمعًا جاهلاً، وظهر التيار القطبي من الإخوان مسايرًا للتيار المودودي يجمع بين بعض معتقدات الوهابيّين وفكرة السمع والطاعة التي تميّزت بها الاتجاهات الجانحة التقليديّة.

صفات الفرق المتطرفة

وأوضح أن الفرق المتطرّفة اتخذوا من العنف سبيلاً لفرض رؤيتهم أو معتقدهم، ومن «أسلوب الإطاحة» ضربًا للحكم على خصومهم، فسلاحهم في السجالات هو التكفير، وسبيلهم إلى السياسة هو التّقية والتعريض والمداراة والمسايرة.

وتطرق إلى قضية الحاكمية، موضحًا أنها لم تثر في العصر الحديث إلا في الفكر الوهابي؛ الذي نقلها بدوره إلى أبي الأعلى المودودي، ثم إلى سيد قطب والجماعات السلفية والجهادية، وهي أيضًا من القضايا التي كانت تستخدم لدغدغة مشاعر العوام، وقد انبثق من هذا المصطلح شعارات كثيرة؛ منها الإسلام هو الحل، ولا حكم إلا لله، والحدود الشرعية والقوانين الوضعية، وحكم الطاغوت.

الدعوة للسلم والحرص عليه

وشدد على أنّ الدعوة للسلم والحرص عليه ومراعاة حقوق الجوار من الثوابت الأخلاقية الإسلامية، فلا اعتداء ولا سلب ولا نهب، ولا بغي في الحرب، ولا تمثيل ولا تنكيل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى