TV

أستاذ فلسفة: 16 دعوة للرئيس السيسي لتصويب الخطاب الإسلامي دون استجابة

د. حسن حماد: المبادرة الرئاسية تأتي كرسالة في لحظة تاريخية لاجتياح طالبان الإرهابية لأفغانستان

قال د.حسن حماد أستاذ الفلسفة، العميد الأسبق لكلية آداب الزقازيق، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ عام 2014 يدعو إلى تصويب الخطاب الديني وخاطب المؤسسة الدينية الرسمية المتمثلة في الأزهر لأن تقوم بتلك المهمة.

وأضاف في كلمته خلال مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع… أسلحة في مواجهة الإرهاب» والذي أقامته مؤسسة «رسالة السلام» أن بعض الإحصائيات أشارت إلى أن الرئيس المصري دعا في 16 لقاء إلى تصويب وتصحيح الخطاب الديني ولكن يبدو أنه لم يستجب أحد لتلك الدعوات.

د.حسن حماد

ولفت د. حماد إلى مبادرة الرئيس السيسي الأخيرة ومضمونها – فهي تأتي كرسالة في لحظة مهمة جدًا ربما لم يكترث لها معظم المثقفين للأسف وهي هذا الدخول والاجتياح المفاجئ لطالبان –الجماعة الإرهابية- لأفغانستان، مؤكدًا أن هذا السيناريو مُعد ولم يحدث بمحض الصدفة ولم يأتِ نتيجة الهزيمة الأمريكية كما يدّعي البعض.

وأشار إلى أن الرئيس السيسي أدرك بحس القائد والزعيم أن المسألة ليست سهلة وبالتالي جاءت هذه المبادرة التي تمثلت في المداخلة المسائية لتثير عددًا من القضايا المهمة جدًا.

وأضاف، أولًا تكلم الرئيس عن التفكير وأننا يجب أن نفكر في مسألة الدين وهي مهمة جدًا، وسبب ذلك أن الدين هو جزء رئيسي من المكون الحضاري لأي ثقافة.

وأكد على أن المقدس لا يمكن أن يتم استئصاله حتى لدى العلمانيين واللادينيين. فالإنسان بطبيعته لديه هذا الجانب الروحاني الذي يريد أن يتجاوز الواقع اللحظي، فالمقدس هو جزء من بنية الوجود الإنساني، لكن الكارثة الثقافية التي نعيشها هي أن أصبح المقدس هو الذي يسير الدنيوي.

مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع… أسلحة في مواجهة الإرهاب»

يذكر أن «مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع… أسلحة في مواجهة الإرهاب» الذي تقيمه مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» بدأت فعالياته يوم السبت الموافق 4 سبتمبر 2021، وشارك فيه كوكبة من المفكرين وأساتذة الجامعات في مختلف التخصصات والإعلاميين والشخصيات العامة على النحو التالي:

الافتتاح والجلسة الأولى:

التقديم: الإعلامي والكاتب الصحفي: محمد الغيطي

يدير الجلسة: أ.د. حسن حماد، العميد الأسبق لكلية آداب الزقازيق، أستاذ كرسي الفلسفة لليونسكو

المتحدثون:

أسامة إبراهيم، كاتب وإعلامي، أمين عام مؤسسة رسالة السلام

كلمة مؤسسة رسالة السلام.

أ.د. سعد الدين الهلالي، المفكر الإسلامي الكبير

الطريق إلى تجديد الخطاب الديني.

د. وسيم السيسي، الباحث في تاريخ مصر القديمة، أستاذ الجراحة

كيف تتقدم مصر؟

الأستاذ الدكتور حسن حماد

قراءة فلسفية  لمبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

د. سامي عبد العزيز، أستاذ الإعلام، العميد الأسبق لكلية الإعلام بجامعة القاهرة

دور الإعلام في تنمية الوعي.

د. نجوى الشافعي، أمين عام نقابة أطباء مصر، عضو مجلس الشيوخ

مؤسسات تشكيل الوعي.

الجلسة الثانية:

يديرها الإعلامي: د. حسن حماد

المتحدثون:

أ.د. طلعت عبدالحميد، الخبير التربوي وأستاذ العلوم التربوية بجامعة عين شمس

دور التعليم في مواجهة الارهاب.

عادل نعمان، المفكر المصري

أهمية التعليم في بناء مصر الجديدة

أ.د.محمد الشوادفي، العميد الأسبق لكلية تجارة الزقازيق، أستاذ إدارة الأعمال، مستشار وزير التعليم العالمي

البيئة الملائمة للإبداع.

أ.د.حسين علي حسين، أستاذ فلسفة العلوم، جامعة عين شمس

معوقات التفكير العلمي في الثقافة العربية المعاصرة.

أ.د. عصام عبد الفتاح: مفكر وأستاذ الأدب الفرنسي بجامعة حلوان

التفكير التقدمي ضرورة من أجل تجديد الخطاب الديني

د. محمد المرصفي، أستاذ العلوم التربوية ووكيل كلية التربية

الجلسة الثالثة:

يديرها: المفكر والكاتب، محمد مصطفى، عضو اتحاد كتاب مصر

المتحدثون:

أ.د. عبد الله شلبي: أستاذ الإجتماع السياسي جامعة عين شمس

الجمهورية الجديدة نحو دولة مدنية تؤسس لمسار التنوير

د.سمير فاضل: أستاذ التاريخ وأمين عام مؤسسة المصريين

العقل والإيمان

د.أبو الفضل الإسناوي، مدير تحرير مجلة السياسة الدولية، رئيس مركز (رع)

آليات جماعة الإخوان في تضليل الوعي بالمناطق الريفية والشعبية

الجلسة الرابعة والتوصيات:

يديرها الإعلامي: أسامة إبراهيم

المتحدثون:

د. بهي الدين مرسي، كاتب ومفكر وطبيب

الدلالات الفكرية والثقافية لدعوة الرئيس لتنمية الوعي.

د.مصطفى عبدالرازق، الكاتب الصحفي، مدير تحرير جريدة الوفد

الإيمان والعقل.

محمد مصطفي، الكاتب والمفكر

الإسلام يتناغم مع العقل.

أشرف البهي، كاتب صحفي، مدرب التنمية الذاتية وإعداد القادة

دور الإعلام في الفهم الصحيح لمبادرة السيد الرئيس.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى