TV

أستاذ قانون دولي: 80% من سد النهضة مقام على أرض سودانية

د. البتول: لا يمكن الاطمئنان تجاه إثيوبيا لأنها قد تبني سدودًا أخرى

أكدت أستاذ القانون الدولي بالجامعة الأمريكية، د. مريم البتول الكندري، أنَّ سد النهضة الإثيوبي مقام بقرار جائر في حق مصر والسودان.

وقالت في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنه جغرافيًّا نجد أن 80% من موقع السد موجود في أراضٍ سودانية وإثيوبيا تتعنت بمساعدة بعض الدول التي تساندها، من أجل الاستفادة من مياه السد.

وأوضحت أنه لا يُمكن الاطمئنان تجاه إثيوبيا لأنها قد تبني سدودًا أخرى لا نعلم عنها شيء، لأنها لا تُريد أن تتعامل بالقانون الدولي وتتعامل بالقوة لإجهاض الحقوق المائية لمصر والسودان.

رفض سوداني تجاه سد النهضة الإثيوبي

وشددت «الكندري» على أنَّ السودان يرفض تمامًا العمل الأحادي لإثيوبيا في إنشاء السد والملء دون مشاورة السودان ومصر، وهذا يدل على أنها تسطو على المياه القانونية لدول المصب.

وذكرت أن إثيوبيا مصدر خطر حقيقي للدولتين، وهو نوع جديد من الحرب عليهما وكذلك تريد أن تحبط كل آمال الشعبين السوداني والمصري وتريد أن تمنع الحقوق المائية للدولتين.

وأضافت أن السودان حكومةً وشعبًا يرفضون هذا السلوك والتصرف ويتضامنون مع مصر ويدعمون القرار في الوقوف أمام إثيوبيا، لخطورة هذا السد، خاصة أنه ليس أمامهما إلا الجفاف أو الغرق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى