المرصد

أسد المظلات: 17 أكتوبر يوم مولدي واستشهادي

المقاتل سرور: رئيس الأركان الإسرائيلي قال أن القوات الخاصة المصرية غيرت وجهة القتال

موشى ديان قال: اصطدمنا بجحيم المعارك في الثغرة فمنعونا من أداء مهامنا.

ديفيد عازر رئيس الأركان الإسرائيلي قال: القوات الخاصة المصرية غيرت أسلوب ووجهة القتال في العالم، عادة الدبابات والمشاه يفرون أمامها إلى أن جاء اليوم ورأينا دباباتنا تفر وخلفها رجال القوات الخاصة المصرية.

جاءت هذه العبارات التي قالها قادة العدو الإسرائيلي في كلمة المقاتل ممدوح سرور، أحد أبطال أكتوبر، خلال فعاليات احتفالية أقامتها مؤسسة «رسالة السلام» للأبحاث والتنوير السبت الماضي بمناسبة الذكرى الـ48 لانتصار أكتوبر.

يوم مولدي هو يوم استشهادي

وأضاف، 17 أكتوبر يوم مولدي ويوم استشهادي، قائد اللواء الذي كنت فيه إسماعيل عزمي استغاث منه شارون ثلاث مرات في الثغرة برسائل واضحة ومسجلة لدى المخابرات الحربية والاستطلاع.

قال قائد الكتيبة 112 مدرع الإسرائيلي قال أن يوم 17 أكتوبر هجم على لوائي مظلي مصري كالأسد خلال خمس دقائق أو يزيد قليلًا افترس مني 5 دبابات و4 عربات مدرعة.

قدرة الله كانت سبب النجاة

ضربت هذه المعدات بالقنابل اليدوية وكنت أقفز من دبابة لأخرى ولا أعلم اليد التي ترفعني، هي قدرة الله سبحانه وتعالى.

يوم 22 حصلت على الشهادة الثانية وكان في هذا اليوم حوالي 15 هجوم وتم ضربنا بطائرات الفانتوم، وزملائي على البر الثاني قالوا انهم رأوا الأشلاء تتطاير لارتفاع 300 متر من شدة الانفجار.

كل من كان في النقطة استشهدوا ودفنت معهم من يوم 22 إلى 26 وقدر الله نجاتي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى