الأسرة والمجتمع

أطفال ضحايا للمواقع الإباحية

خبير اتصالات يُحذِّر من سلبيات استخدام شبكات الإنترنت

30% من الأطفال في العالم يتم استغلالهم بشكل سلبي، وخلال مارس حتى يونيو 2020، تمَّ رصد 9000 موقع إباحي يستغل الأطفال جنسيًّا، مستغلًا فترة العزل جرَّاء فيروس كورونا.

هذا ما ذكرته غادة والي، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمكتبها بفيينا، خلال لقاءٍ لها في برنامج «الحياة اليوم» المذاع على قناة الحياة.

ومن جانبه أكد المهندس مالك صابر، خبير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، زيادة الضغط على شبكات الإنترنت في العالم بشكل كبير، بسبب حظر التجوال ومكوث الناس في المنزل.

استهداف الأطفال في العالم

وقال «صابر» في تصريح خاص لـ«التنوير» أنه نتج عن ذلك استخدام شبكات الإنترنت بشكل سلبي، حيث إن استخدام المواقع الإباحية بشكل خاص، زاد جدًا خلال تلك الفترة، خاصة أن كورونا جعلت الإنترنت مزدحم أكثر ممَّا كان عليه من قبل، والفراغ قد يؤدي إلى مشكلات كثيرة.

وأضاف أن استغلال الأطفال جنسيًّا أصبح سهلًا خلال الآونة الأخيرة، من خلال التعامل مع الأطفال والتعرّف عليهم وأماكنهم وسهولة الوصول إليهم أيضًا ومن ثمَّ تستغلهم بالشكل السيء، ويكون لهم طُرق معينة للوصول إلى الأطفال.

وأشار إلى أن هناك إشكالية أكبر تخص ما يسمى بـ«الديب ويب»، إذ يجعل الأمر أصعب، لأن من يستخدمه، يدخل بمعلومات غير الحقيقية الخاصة بالشخص مثل المكان والاسم وكل شيء، لذلك عند البحث والتحري عن الذين يستغلون الأطفال للوصول إلى معلوماتهم وضبطهم تكون النتائج مغلوطة، وبالتالي لا نصل إلى شيء.

وتحدث عن مخاطر الإنترنت على الأطفال، قائلًا إن الأمر في منتهى الخطورة على الأطفال، لأن الإنترنت عبارة عن عالم مفتوح ويمكن أن يستخدمه النشء بشكل سيء بنسبة تصل إلى 90%، أكثر من الاستخدام السليم الذي يصل إلى 10% فقط.

ذلك لأنهم لم ينضجوا، وفور استخدامهم مواقع التواصل الاجتماعي، يرون العديد من الألفاظ غير الأخلاقية والتوجهات غير السوية الموجودة وهذا يؤثر على عقلهم سلبيًّا.

إبعاد الأطفال عن استخدام الإنترنت

ونصح «صابر» الأسر بألَّا يجعلوا الأطفال يتعاملون مع الهواتف المحمولة التي تسمح باستخدام الإنترنت بكل سهولة ويسر، إلَّا في سن معين بعدد ساعات محددة مع مراقبة تامَّة لهم.

وذكر أنه يوجد العديد من الإصدارات والبرامج التي تجعل الأهل يتحكمون في الأشياء التي يستخدمها ابنهم، مثل تحديد المواقع المتاح له أن يتصفحها وعدد ساعات العمل على الجهاز وهذا يحد من الإشكالية بنسبة كبيرة.

ولفت إلى أن الإنترنت به إيجابيات أيضًا، وتتمثل في التعلم عن بُعد، وزيارة المواقع التي تقدم الدورات التدريبية في جميع المجالات تحت إشراف الوالدين وتصحيح المعلومات والمراجعة معهم بشكل دائم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى