الأسرة والمجتمع

أعمال الخير لتعويض قلة التزاور خلال رمضان

أستاذ علم الاجتماع: مساعدة الفقراء والمحتاجين لها أهمية كبرى في زمن الوباء

نصح أستاذ علم الاجتماع بالجامعة الأمريكية، د. سعيد صادق، بجعل شهر رمضان فرصة للتقارب بين الناس عن طريق أعمال الخير.

وطالب بتحسين العلاقات والتواصل الاجتماعي مع  المحافظة على التباعد واختيار أماكن واسعة والالتزام بالإجراءات التي أقرتها الجهات الصحية في البلدان المختلفة.

وقال في تصريح لـ«التنوير»، إنه من الضروري مساعدة المحتاجين والتعاون معهم في محنهم والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى.

وطالب بالتركيز على مبادئ الإسلام خلال شهر رمضان ومنها إتقان العمل، على عكس ما يفعله البعض بعدم العمل خلال شهر رمضان.

شهر رمضان فرصة للتقارب بين الناس

وذكر «صادق» أنه مع انتشار فيروس كورونا والفقر والبطالة، فإن أفضل شيء هو إخراج الصدقة للمحتاجين لأنهم الأولى بها، وهي أفضل من إخراج الطعام، وكذلك يجب التركيز على الزكاة ومساعدة الآخرين.

وأكد أهمية التمسك بروح الإسلام، حيث يوجد أمور في الدين لا يتكلم عنها أحد، ويتم التركيز فقط على التدخل في شئون الناس.

ومن ثمَّ يجب إبعاد الإسلام والمسلمين عن توزيع صكوك الغفران وكذلك الابتعاد عن الأمور الفرعية التي لا طائل منها، والتي لا داعي للتركيز عليها وترك الأمور الرئيسية والأهم.

وأكد أهمية البحث عن «كيف يكون لدينا مسلم صحيح»، بأن يكون نموذج جيد للإسلام وليس نموذج سيء، لأن هذا هو المهم في هذه الفترة.

وأشار إلى رفض الإسلام للعادات والتقاليد غير، إلا أن البعض يطبقها على أنها من الإسلام ويدافعون عنها.

ولفت إلى حاجة الأمة لتغيير صورة المسلم في العالم كله، وذلك عندما يكون ملتزمًا بتعاليم الإسلام ويكون نموذجًا جيدًا.

واستنكر سوء معاملة المرأة والأقليات الدينية لأنه مشكلة كبرى تواجه المجتمعات، منوهًا بأهمية الابتعاد عن ذلك خلال رمضان، لأن جزء من الإيمان يكمن في أن نساعد المحتاج.

وأشار إلى إن البعض يربط قضية التحرش المنتشرة حاليًا بالدين على عكس الحقيقة.

رمضان شهر الصيام وليس الطعام

وأوضح «صادق» أنه من المفترض أن رمضان هو شهر الصيام وليس الطعام، إلا أن ما يحدث هو استهلاك الناس فيه حوالي 3 أضعاف ما يستهلكونه في الوقت العادي.

ونصح المسلمين بعدم الاختلاط وتقليل الزيارات خلال شهر رمضان بسبب انتشار كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى