أخطاء شائعة

أفاعي الإسلام السياسي تخرج من الساحل والصحراء

خبير: التنظيمات المتطرفة تسعى لتقويض الأمن والاستقرار في المغرب العربي

قال الخبير في شؤون الجماعات المتطرفة، وليد البرش، إنَّ الجماعات الإرهابية تنتشر في الصحراء والساحل، والمناطق التي بها أماكن الثروة، للسيطرة على البترول.

وأضاف في تصريح خاص لـ«التنوير»، أنَّ الجماعات المتطرفة تسعى إلى تقويض السلطات الوطنية الموجودة في تلك المنطقة.

تمركز الجماعات الإرهابية في الصحراء والساحل

وأشار إلى أن الجماعات الإرهابية تتركز في إفريقيا، للضغط على الدول المستقلة، للحصول على ثرواتها وتفتيت المنطقة بنزاعات طائفية ودينية، لافتًا إلى أن الدول التي ليس فيها ثروة لا نجد فيها مشكلات أو إرهابيين.

وذكر أنه لن يحدث اتحاد دولي لمواجهة الإرهاب على مستوى العالم، لأنّ الإرهاب والجماعات أساسها فكرة استعمارية للسيطرة على الدول، وجماعة الإخوان صدر لها القرار من لجنة الـ300 في بريطانيا، لإنشائها في مصر بعد فشل لجنة ملرنر في أن تسيطر على الثورة المصرية في عام 1919، ورأوا أنه عليهم تفتيت الأمة المصرية بالنزاعات، وبالفعل جماعة الإخوان تعمل على تفتيت الوحدة الوطنية.

تفتيت منطقة الشرق الأوسط في 2011

وأكد أن الغرب سعى إلى تفتيت منطقة الشرق الأوسط في عام 2011 للحصول على الثروات التي بها.

يُشار إلى أن السلطات الجزائرية صنّفت المنظمة الانفصالية «حركة استقلال منطقة القبائل» وحركة «رشاد» الإسلامية الناشطتين في الخارج ضد النظام، على قائمة “«المنظمات الإرهابية» في إجراء أمني جديد قبل أقل من شهر من الانتخابات التشريعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى