TV

أكاديمي: «رسالة السلام» تنشر التسامح في العالم

د. فرجاني: المؤسسة تعتمد على نبذ خطاب الكراهية والتواصل مع الجميع

أشاد أستاذ الاقتصاد السياسي بالأكاديمية العربية للعلوم الإدارية، د. خيري فرجاني، بمشاركة «مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير»، في معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ المؤسسة لديها حرص شديد على المشاركة الفاعلة في هذا الحدث الثقافي المهم، وأن يكون لها دورًا كبيرًا في نشر الثقافة واللغة العربية، والعمل على التواصل البناء مع كافة الشعوب.

رسالة عظيمة ومهمة في المحافل الثقافية

وأكد «فرجاني» على أن «رسالة السلام” تؤدي دورًا عظيمًا وهامًا في المحافل الثقافية، لنشر روح التسامح ونبذ خطاب الكراهية وبث التعاون بين الشعوب المختلفة.

وأضاف: تأتِ أهمية مشاركة مؤسسة رسالة السلام في معرض إسطنبول الدولي للكتاب في دورته السابعة، لما يتميز به هذا المعرض من أهمية بالغة، إذ يعتبر أهم وأكبر حدث ثقافي عربي خارج الدول العربية.

وتابع: المعرض يجمع بين الأصالة والمعاصرة، وقد انطلق هذا المعرض بحوالي 15 ألف كتاب، كما شاركت حوالي 250 دار نشر، وهو معرض غير ربحي يسعى إلى نشر وإحياء اللغة العربية والثقافة العربية في تركيا.

وأشار إلى أن هذا المعرض وغيره من الأنشطة الثقافية يلعب دورًا هامًا في توثيق الصلات بين الشعوب العربية والشعب التركي.

ولفت إلى أنه يخاطب الشعب التركي الذي يهتم بالثقافة العربية باعتبارها أحد أهم الروافد للثقافة والحضارة التركية، كما يستقطب الجاليات العربية المقيمة في أوروبا حيث تمثل إسطنبول نقطة التقاء مهمة وهمزة وصل بين الشرق والغرب، إذ يعتبر هذا الحدث الثقافي المهم وغيره من اﻷنشطة الثقافية، جسر للتواصل الثقافي بين مختلف الشعوب.

أهمية مشاركة مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير في معرض إسطنبول

وتهدف مؤسسة رسالة السلام من خلال مشاركاتها في المعارض الدولية للوصول إلى القراء في مختلف أنحاء العالم ومخاطبتهم بلغاتهم حتى يسهل عليهم فهم رسالتها من تصويب للخطاب الإسلامي وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام.

وكانت المؤسسة قد شاركت في معرض اسطنبول الدولي للكتاب العربي، خلال الفترة من 1إلى 9 أكتوبر 2022 من خلال عرض إصداراتها باللغات العربية والأجنبية في أكبر جناح شاركت به المؤسسة في المعارض الدولية على مدار تاريخها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى