TV

أكاديمي: «رسالة السلام» تواجه الفكر المتطرف 

د. فاضل: دور المؤسسة مهم جدًا ولا يقل عن المهام الدبلوماسية الكبيرة

أكد أستاذ التاريخ الحديث، الأمين العام لمؤسسة المصريين، د. سمير فاضل، أن أدوار «مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير»، واحدة من آليات مواجهة العنف والتطرف، خاصة مشاركتها الأخيرة في معرض إسطنبول الدولي للكتاب العربي.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّها تعزز ذلك عن طريق نشر الإصدارات والبحوث والدراسات واللقاءات الثقافية المتعددة، التي يحضر فيها باحثين ومهتمين بالشأن العام.

مؤسسة رسالة السلام.. واحدة من آليات مواجهة الفكر المتطرف

وأكد «فاضل» أهمية ذلك في توسيع دائرة المواجهة مع التطرف، لأنه من الخطأ حصرها فقط على المواجهة الأمنية، لأنَّها ليست حاسمة في مواجهة الفكر.

وشدد على أن الذي يحدث واحدة من الآليات المهمة جدًا، حتى يمكن إزاحة الفكر القديم، الذي كان متوغلًا في المجتمع، مضيفًا: لذلك أحيي الرسالة التي تقدمها المؤسسة والمجهود الكبير الذي تبذله.

وأوضح أن دور النشر لها دور مهم جدًا على المستوى الإقليمي والدولي في لحظات معينة، لافتًا إلى أن حضور مؤسسة تعمل في مجال البحوث والنشر، بحجم مؤسسة رسالة السلام، عمل مهم جدًا علاوة على أن التوقيت بالغ الأهمية.

وتابع: مهم أن دور النشر تكون موجودة، لأنه مؤكد يوجد عدد من الكتب والإصدارات واللقاءات التي نظمت من قبل المؤسسة وأرسلت رسائل في تركيا.

أهمية المؤلفات في التقارب بين الشعوب

وأشار إلى أنها واحدة من الآليات الناعمة التي تستخدم ما بين الدول وبعضها، حتى تزيد من مساحات التواصل بمستويات متعددة سواء كانت ما بين مصر وتركيا أو على مستوى الشعب التركي، الذي يمكن أن يرى نوعية الكتابات الموجودة والعناوين المعروضة.

وتابع: دور مهم جدًا ولا يقل في القيمة عن المهام الدبلوماسية الكبيرة أو وسائل الإعلام في البلدين، واللقاءات والمشاركات وآلية مهمة جدًا للعلاقات ما بين الشعوب وبعضها.

تهدف «رسالة السلام» من خلال مشاركاتها في المعارض الدولية للوصول إلى القراء في مختلف أنحاء العالم ومخاطبتهم بلغاتهم حتى يسهل عليهم فهم رسالتها من تصويب للخطاب الإسلامي وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام.

يذكر أن «مؤسسة رسالة السلام للأبحاث والتنوير» تشارك الآن في معرض الشارقة الدولي للكتاب الـ41 في الفترة من 2 إلى 13 نوفمبر الجاري، وشاركت مؤخرًا في معرض اسطنبول الدولي للكتاب العربي، مطلع أكتوبر الماضي بعرض إصداراتها باللغات العربية والأجنبية في أكبر جناح شاركت به المؤسسة في المعارض الدولية على مدار تاريخها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى