أركان الإسلام

أكاديمي يطالب بوحدة عسكرية عربية

أستاذ الاقتصاد السياسي: نمر الآن بمرحلة جديدة في الصراع العربي الإسرائيلي

طالب أستاذ الاقتصاد السياسي بالأكاديمية العربية للعلوم الإدارية، د. خيري فرجاني، بتشكيل قوة عربية مشتركة تكون مهمتها الرئيسية الدفاع عن مقدرات الأمة في الوقت الحالية.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إن المنطقة تحيطها أخطار كبيرة من عدة اتجاهات فضلًا عن وجود حالة تربص من بعض الدول المحيطة بها.

وأشار إلى أن كل هذه الصراعات والأحداث الدامية تشكل إشارات ودلالات كثيرة تلح على ضرورة إنشاء قوة عربية مشتركة، خاصة أن هناك ثمة تنسيق وتعاون عسكري قائم بالفعل بين القوات العربية المختلفة.

قوة عربية مشتركة.. مواجهة التحديات التى تواجه الأمة

ولفت إلى أن ذلك يعزز ويؤكد القدرة على مواجهة كافة التحديات التى تواجه الأمة العربية، وهو ما تم بالفعل في التدريب المشترك (سيف العرب)، الذي أقيم فى مصر بقاعدة محمد نجيب العسكرية، وهى أكبر قاعدة عسكرية فى الشرق الأوسط وإفريقيا، وليس من قبيل الصدفة أن تقام مناورات (سيف العرب) في هذه القاعدة المهمة، وبمشاركة 6 دول عربية، هي (مصر والسعودية والإمارات والأردن والبحرين والسودان)، في الفترة بين ١٧ إلى ٢٦ نوفمبر 2020، حيث كان يستهدف توحيد المفاهيم بين القوات العربية في مجابهة العدائيات المختلفة، وكان الهدف الأساسي للتدريب هو الجاهزية والاستعداد الدائم، للحفاظ على الاستقرار في المنطقة العربية.

حماية الأمن القومي العربي

وأوضح أنه قد أدركت الدول العربية المشاركة فى تدريبات (سيف العرب) أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، كان له رؤية ثاقبة وبعد نظر فى حماية الأمن القومي العربي، عندما طالب في كلمته أمام القمة العربية الـ 26، في شرم الشيخ السبت 28 مارس 2015، قائلا: «إن تفاقم الأوضاع الراهنة يحتاج إلى الثقة في النفس.. والاستعداد لتلك المستجدات من خلال تأسيس قوة عربية موحدة، مع احترام سيادة الدول في الوقت ذاته».

وأضاف: وأوضح السيسي وقتها أيضًا، أن «الأمة العربية تواجه تحديات جسام لا تخفى على أحد، بما يستوجب منا جميعًا دعم جامعتنا العربية وتحركاتها، لتصبح القاطرة التي توحد كلمة الدول والشعوب العربية من المحيط إلى الخليج، وتجعل لها من أسباب القوة ما يعضد من مكانـة أمتنا العربية على الساحة الدولية».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى