المرصد

أمين الجامعة العربية يطالب اليابان الاعتراف بدولة فلسطين

أبو الغيط يحذر من اتساع رقعة الحرب وتحولها إلى مواجهة إقليمية  

طالب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، الجانب الياباني الاعتراف بدولة فلسطين لما لذلك من تأثير كبير في تشجيع باقي الدول للاعتراف بالدولة الفلسطينية والمساهمة في تحسين الوضع المتدهور بها.

وحذر أبو الغيط من اتساع رقعة الحرب وتحولها إلى مواجهة إقليمية، بما لذلك من تداعيات خطيرة على استقرار الشرق الأوسط والأمن العالمي.

التعاون العربي مع الجانب الياباني

وأشار إلى أهمية مواصلة عقد الفعاليات الخاصة بآليات التعاون العربي- الياباني في المجالات المختلفة بشكل دوري وبانتظام بما يسهم في تعزيز مسيرة التعاون العربي الياباني.

جاء ذلك في لقاء أبو الغيط، خلال زيارته الرسمية الأولى لليابان، مع وزيرة الخارجية اليابانية يوكو كاميكاوا.

وأضاف المتحدث أن وزيرة خارجية اليابان أكدت أهمية تعزيز علاقات التعاون بين الجانبين، وذلك في ضوء مذكرة التعاون العربي الياباني في المجال السياسي التي أُبرمت عام 2013، وفي هذا الصدد أشارت الوزيرة إلى أهمية عقد الدورة الرابعة للاجتماع الوزاري للحوار السياسي العربي- الياباني عام 2025 في مكان يتفق عليه الجانبين.

وأوضح المتحدث أن اللقاء شهد تبادلاً لوجهات النظر حول أبرز القضايا ذات الاهتمام المشترك في منطقة الشرق الأوسط، وبالأخص الوضع المتدهور بقطاع غزة.

رفع المعاناة عن الفلسطينيين

كما قام الأمين العام بتوجيه الشكر للجانب الياباني علي الجهود والمساعدات المقدرة الي الشعب الفلسطيني من خلال وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدني (الأونروا) ،مشيرا في هذا الصدد إلى الأهمية الكبيرة التي تقع على عاتق الوكالة في محاولة رفع المعاناة التي يمر بها الفلسطينيين داخل قطاع غزة.

وأشار المتحدث إلى أن أبو الغيط أشاد خلال لقائه مع شيماس هاياشي الأمين العام لمجلس الوزراء القائم بأعمال رئيس الوزراء، بعمق العلاقات التاريخية التي تجمع بين اليابان والعالم العربي.

وأكد حرص الجامعة العربية ودولها الأعضاء على الارتقاء بمختلف مجالات التعاون العربي الياباني، ومشيراً في هذا الخصوص إلى قوة الروابط الاقتصادية والتجارية بين الجانبين.

وذكر المتحدث أن اللقاء تناول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك التي تسعي الي تعزيز علاقات التعاون بين الجانبين العربي والياباني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى