TV

أمين «رسالة السلام»: مؤتمر «العقلانية..» استجابة لدعوة الرئيس

أسامة إبراهيم: مضاعفة جرعات الوعي الحقيقي والمعرفة الرشيدة مهمة قومية

قال الأمين العام لمؤسسة «رسالة السلام»، أسامة إبراهيم، قضية الوعي من القضايا التي توليها الدولة اهتمامًا كبيرًا.. وقد أشار الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى هذه القضية في العديد من المناسبات، بهدف العبور بمصر إلى بر الأمان وتحقيق الاستقرار.. والنهوض بالوطن وبناء دولة قوية جديدة. بعد أن تمكن الجيش المصري الباسل وشرفاء هذا الوطن من إحباط كافة محاولات التدمير التابعة من قوى الشر وإخوان الشيطان.

وأضاف في كلمته في افتتاح مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع… أسلحة في مواجهة الإرهاب» الذي نظمته مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» أن هذا المؤتمر يأتي استجابة للدعوة التي تفضّل بها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي في مداخلته التلفزيونية لبرنامج «صالة التحرير» عن الوعي، والتي أوضح سيادته خلالها أن الفهم هو الطريق والقاعدة التي ينطلق منها الوعي الحقيقي. وهو ما نعتبره خارطة طريق لتحقيق الهدف الأسمى الذي يحمي ويؤمن مصر وشعبها من مخاطر التطرف والإرهاب، وهو ما يأتي عن طريق بناء الوعي الحقيقي.

قضية الوعي تحدي علماء ومثقفي مصر

وأشار «إبراهيم» إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قدم أيضًا رؤية ثاقبة اعتبرها مفتاح النجاة لهذا الوطن وهي؛ أن على من يتصدى للحديث في الشأن العام أو القضايا والتحديات أو من يتحدث عمومًا للناس لا بد أن يتحلى بالفهم العميق وامتلاك العلم والمعلومات. فهناك فارق كبير بين التنظير والأسلوب العلمي السليم للتفكير.

وأكد أن الوعي هو من يُحرك ويتحكم في سلوك الإنسان وتعامله مع محيطه ومجتمعه وردود أفعاله حول مختلف القضايا. لذلك فإن ما يطرحه سيادة الرئيس يحتاج إلى نقاش جاد من مثقفي مصر وعلمائها ومفكريها المستنيرين.

ولفت إلى أنه في ظروف كهذه تصبح مضاعفة جرعات الوعي الحقيقي والمعرفة الرشيدة مهمة قومية لازمة في بناء الإنسان وتحصين الوطن من  الفكر المتطرف والإرهابي. ولن يتحقق شيء من ذلك إلا إذا نهضت المؤسسات المعنية ببناء العقل وصياغة الوجدان بدورها مؤمنة بأننا في حاجة لإحداث تغيير جذري في ثقافة شائعة ومغلوطة تغذي الخرافة والفكر المنحرف، وتغيير مفاهيم خاطئة صارت لطول بقائها مسلمات متوغلة في العقول وتضع العراقيل في طريق التطور، وكل ذلك يتطلب إحداث تغيير جذري يدحض الفتاوى المخربة والمتهافتة ويكرس للاجتهاد المستنير بأدواته وضوابطه المعتبرة من أهل التخصص ذوي الاعتبار والاستنارة.

أسامة إبراهيم
أسامة إبراهيم
الجلسةالأولى- مؤتمر العقلانية والوعي والإبداع

وأكد الأمين العام أن معركتنا مع التطرف والإرهاب فكرية بالأساس، تقتضي أن نشتبك مع الفكر الضال المتطرف والمتجذر في بيئة لم تقاومه بطريقة صحيحة منذ عقود، ولا سبيل لاستئصاله إلا بجهد وعلم وتوعية ووسائل غير تقليدية في محاربته وأدوات تناسب سرعة انتشاره.

وقال في ختام كلمته: ليكن مؤتمر اليوم، استمرارًا للطريق الصحيح لبناء مواطن صالح ونهضة راسخة لتستمر عجلة التنمية والبناء، ودعم الأمن والاستقرار، ومكافحة التطرف والإرهاب، نحو غد مشرق ومستقبل واعد بقيادة سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي وضع اللبنات القوية للجمهورية الجديدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى