المرصد

أول مقر أممي إفريقي لمكافحة الإرهاب

المغرب يوقع اتفاقية دولية تضمن تضافر الجهود الإفريقية

وقَّع المغرب ومنظمة الأمم المتحدة، اتفاق يتم بموجبه إنشاء مكتب بالعاصمة المغربية لمكافحة الإرهاب في إفريقيا ، تابع لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.

ويعكس هذا الاتفاق تضافر الجهود من أجل مواجهة التحديات المرتبطة بالتهديد الإرهابي المتزايد في إفريقيا خلال السنوات الأخيرة. وهو المقر الأول من نوعه في إفريقيا ، الذي يهدف إلى «تعزيز قدرات الدول الأعضاء عن طريق بلورة برامج وطنية للتكوين في مجال مكافحة الإرهاب».

وأكد الاتفاق أن تكون أعمال المكتب في انسجام تام مع احتياجات الدول الأفريقية، ومكملة لمختلف المبادرات التي أطلقتها هذه الدول، وأن يتم تطويرها بمساهمة دول القارة، وكذا تقاسمها مع الشركاء ضمن مقاربة تعاونية ومتضامنة.

يأتي ذلك في الوقت الذي توجد فيه إفريقيا ضحية لتنام «مقلق» للأعمال الإرهابية خلال عام 2020.
وقد تزايدت هذه الأعمال بنسبة 31 في المائة منذ عام 2011، لتصل إلى 4100 هجوم في النصف الأول من العام الجاري، في حين ارتفع عدد الوفيات الناجمة عن الإرهاب بنسبة 26 في المائة في عام واحد (12507 مقابل 9944 في النصف الأول من عام 2019).

وفي منطقة الساحل، التي شهدت أكبر تجدد لأعمال العنف، تضاعفت هجمات «جماعة نصرة الإسلام والمسلمين» و«داعش» سبع مرات منذ منتصف عام 2017.

وفي بحيرة تشاد تضاعف تقريبا عدد ضحايا الهجمات الإرهابية لجماعة «بوكو حرام» و«داعش» منذ يونيو 2017 لينتقل من 506 إلى 964 شخصًا.

وخلص الوزير إلى أن هذه الأرقام تؤكد أن أفريقيا بحاجة أكثر من أي وقت مضى إلى عمل «فوري وحازم» لتحقيق الاستقرار في القارة وتعزيز أمنها وتمكينها من التركيز على التنمية المستدامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى