أركان الإسلام

إتقان العمل لحماية أرواح المواطنين

د. البيومي: نحتاج فرض عقوبات على المخطئين في الأعمال التي تمس حياة الآخرين

كل مجالات العمل في المرافق العامَّة والخدمة المدنية للمشروعات التي تمس الجمهور، تحتاج إلى اتخاذ أقصى درجات الحرص والحذر في أداء الأعمال.

ذلك لأن أي خطأ يحدث في هذه المرافق، يؤدي إلى تهديد أرواح الكثيرين من المواطنين وضياع مصالحهم وإهدار أوقاتهم ومضاعفة المتاعب والمصاعب التي تواجههم، حسب ما ذكر د. إبراهيم البيومي، رئيس قسم البحوث واستطلاعات الرأي العام بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، .

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ ذلك يحدث بسبب تقصير الموظف أو المسئول في أداء واجبه، أو عدم القيام به على الوجه المطلوب.

ضرورة إتقان العمل لحماية أرواح المواطنين

وأشار «البيومي» إلى أنَّ حماية المواطنين، تكمن في إتقان الأعمال وأن يكون القائمون بها على قدر المسئولية ويكونوا خاضعين للمراقبة والإشراف والمحاسبة والمعاقبة أولًا بأول وبسرعة.

ولفت إلى أن الإعلام عليه دور هام في توعية المواطنين وتعريفهم بالفوائد والمزايا والإيجابيات التي سيحصلون عليها من تلك المشروعات.

وقال: أمَّا التدقيق والمراقبة والمحاسبة، يجب أن تكون على القائمين على تنفيذ هذه المشروعات والمسئولين عنها مسئولية قانونية ومهنية وأخلاقية.

وعن كيفية ترسيخ مبدأ إتقان العمل بين الناس، أوضح «البيومي» أنه يوجد وسائل كثيرة جدًا منها: التعريف والبيان والشرح، بمعايير الجودة والإتقان ومواصفات العمل الجيد، والتدريب على هذه الأعمال.

فرض عقوبات على المخطئين في مجالات العمل التي تمس حياة المواطنين

وذكر «البيومي» أنه لا يكفي الحديث النظري، ويجب أن يخضع هؤلاء العمال والموظفون والمسئولون لدورات تدريبية حقيقية وليست شكلية، لمعرفة مسئولياتهم وأعبائها وما هي أفضل الطرق لأدائها.

كما شدد على أنه يجب أن يكون هناك عقوبات رادعة تنفذ بعد إجراء تحقيقات نزيهة وقضاء عادل يوقع الجزاء على من أخطأ وتسبب في أي ضرر من الأضرار.

وطالب الإعلام بأن يكون له دور في التنوير والتنبيه والتعريف بكل هذه الأمور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى