TV

إثيوبيا وتركيا تمارسان البلطجة والعالم يتفرج!

وزير خارجية سابق: الحلول العسكرية مع الدول الأخرى غير مناسبة حاليًّا

قال السفير محمد العرابي، وزير خارجية مصر الأسبق، إنَّ المجتمع الدولي عليه أن يُمارس أقصى درجات العقوبات على تركيا.

وطالب بطردها من الأمم المتحدة وحلف الناتو ومنظمة التعاون الإسلامي، بسبب دعمها للإرهاب والتدخل في العديد من الدول مثل ليبيا وسوريا.

وأكد في تصريح لـ «التنوير» أنه إذا حدث ذلك، سيكون أكبر دليل على أنها دولة تُساند الإرهاب وبالتالي ذلك يُعد رادعًا كبيرًا لها.

دور المجتمع الدولي تجاه تركيا

وأشار إلى أنه يجب أن تُحاصر سياسيًّا، لأن الحلول العسكرية أصبحت شيئًا غير موجود في الأفق السياسي على الإطلاق، لكن يجب أن تُمنع من الوجود في كل المجتمعات والمنتديات الدولية لأنها دولة ترعى الإرهاب، وبذلك لا مكان ولا محل لها في العلاقات الدولية.

وأوضح أن إثيوبيا هي الأخرى دولة معتدية تُمارس سياسة متعجرفة، لا تتسق مع تاريخها ولا مع روح الاتحاد الإفريقي.

وذكر أنها تُمارس سياسة ذات وجهين أحدهما «متعجرف غير إنساني» وآخر يدَّعي التعاون والاهتمام بشئون القارة الإفريقية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق