رؤى

إحذر الشرك الخفي

حبل الله هو القرآن والمودة والتسامح والتصالح مع الناس والحيوان والطبيعة

المستشار أحمد عبده ماهر
Latest posts by المستشار أحمد عبده ماهر (see all)
إن حبل الله الذي أمرنا الله أن نتمسك به ليس هو الكتاب والسنة.
ولا هو فقه الأئمة الأربعة.
ولا هو الكتاب والعترة والصياح لأجل الحسين وعلي بن أبي طالب.
ولا هو أن تكون أباضيًا أو إسماعيليًا ولا صوفيًا ولا سلفيًا ولا سنيًا ولا شيعيًا.
فكل تلك الشراذم الفكرية هي التي ساهمت بتقسيم الأمة التي أمرها الله أن تتحد.
وأسوأ تلك الفرق هي التي اتخذت من القتل وسفك الدماء والعنصرية وسيلة يسمونها (أحكام شرعية)….
لذلك فإن حبل الله هو القرآن والمودة والتسامح والتصالح مع الناس والحيوان والطبيعة فتعمر الحياة والأرض بعمران السكينة والمودة بمنهاج الكتاب.
لذلك علينا جميعًا أن نحذر كل تلك الفرق والجماعات وأن نعمل على وحدة أولئك المشركين الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا وكل حزب بما لديهم فرحون وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعًا.
فاحذر كل أصحاب تلك الفرق جميعًا لتموت مسلمًا موحدًا غير مشرك بالله.
ولا تستفزك العمائم وطول اللحى لتكره الناس حين يختلفون معك في العقيدة أو الشريعة أو المذهب إنما قم بالإصلاح ما استطعت.
ولا تطع أولئك المشركين الذين صاروا شيعًا وأحزابًا متفرقة وقم بعمران الحياة بالعلم وحسن الخلق وتصالح مع الطبيعة، ولا تحاربها فبذلك تكون قد أقمت فريضة التمسك بحبل الله التي غفل عنها أولئك الذين أشركوا وهم لا يشعرون.
اظهر المزيد

المستشار أحمد عبده ماهر

باحث إسلامي ومستشار قانوني ومحام بالنقض ومحكم دولي، وله عدد من اللقاءات التليفزيونية والمقالات والكتب في هذا مجال تنوير الفكر الإسلامي، من بينها كتاب «إضلال الأمة بفقه الأئمة».

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى