الأسرة والمجتمع

إعلامية: نحتاج حملات توعوية لتحفيز الشباب

دولت عماد: يجب إصدار أبحاث ودراسات من المتخصصين للأفكار المستحدثة

طالبت الإعلامية دولت عماد، بأن يركز الإعلام دوره في الوقت الحالي على  تحفيز الشباب وتطوير فكرهم وغرس المبادئ في نفوسهم.

وقالت في تصريح خاص لـ«التنوير»، يجب ألَّا يكون تركيز الإعلام على الإعلانات فقط، ومن يستطيع جلبها يكون هو صاحب البرنامج كما يحدث في بعض القنوات الفضائية.

تخصيص أوقات تستهدف تحفيز الشباب

وتابعت: نحتاج أن يكون هناك جهود من الدولة لتخصيص وقت للشباب في التوعية، بداية من عمر 14 عام، لأننا نرى العنف يزيد ويتطور إلى الأسوأ.

وأشارت إلى ضرورة ألا يكون التركيز على الإعلام المتلفز فقط، بل ضرورة أن يكون هناك حملات توعوية مثل الحملات الخاصة بالتحذير من فيروس (سي)، لأنه يوجد آفات داخل المجتمع تظهر وتطور وتتمحور مثل العنف لدى الشباب والأطفال وقضايا القتل المستحدثة بصورة سيئة، وأمور أخرى لم تكن معهودة على المجتمع العربي.

دور الإعلام في مواجهة الأفكار الشاذة داخل المجتمعات

ولفتت إلى أن الإعلام إذا لم يكن له دور فاعل وقوي ضد الأفكار المستحدثة وغير المعلوم  مصدرها، وهل هي المخدرات المنتشرة علنًا، علاوة على وجود أشياء غريبة طرأت على المجتمع، ومن ثمَّ تحتاج إلى أبحاث ودراسة من المتخصصين، لأن الإعلام إذا لم يساند هذه الأمور، سيكون الوضع سيئًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى