أخطاء شائعة

إعلامي: الأفكار السلفية أفسدت عقول الشباب

البهي: السوشيال ميديا وسيلة الأعداء لنشر الأكاذيب والشائعات

أكد الإعلامي أشرف البهي، أنَّ أكثر المفاهيم المغلوطة لدى الشباب، مصدرها الأفكار السلفية والجماعات المتطرفة التي لا تفهم الدين بشكل صحيح.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، أنَّ المفاهيم تصل إلى الشباب بشكل خاطئ، ودورنا هو تصحيح المفاهيم التي في عقولهم.

وطالب الشباب بأن يكون لديهم وعي بما يحدث في الماضي والحاضر والمستقبل، بالإضافة إلى التركيز على القراءة، لأن ذلك يؤدي إلى كشف زيف المقولات التي يُرددها المتطرفون وأنَّهم يتحدثون بأقاويل لا يفهمونها من الأساس.

أهمية زيادة القراءة والاطلاع

وشدد «البهي» على أهمية زيادة القراءة ومطالعة الكتب، حتى يقوي المفاهيم الصحيحة في الأذهان، لا سيما ضرورة خلق حب الكتابة والاطلاع لدى الشباب حتى يفهم الأمور.

وأوضح أهمية عدم حصول الشباب على أي معلومات من مواقع التواصل الاجتماعي والابتعاد عنها، لأنَ هذه الجماعات يعتمدون على بث سمومهم في مثل هذه الوسائل، والتي ساهمت في أن تفسد على الشباب حياتهم وأفكارهم من خلال السموم التي يبثونها والأكاذيب.

وكشف أن الجماعات المتطرفة تنفق ملايين الجنيهات على هذه الوسائل، لبث أمور مزيفة وضلالهم ومعلومات غير صحيحة.

تكثيف برامج التوعية لمواجهة الأفكار السلفية داخل المجتمع

وطالب وزارات التربية والتعليم والثقافة والإعلام، بتكثيف برامج التوعية والوعي خصوصًا الشباب والسيدات اللاتي لا يعملن، لأنه هو الطريق الأساسي لمكافحة هذه الأفكار المغلوطة.

وذكر أنه يوجد في مناهج التعليم بعض الجمل والموضوعات التي تحتاج إلى إعادة صياغة والنظر إليها، وهي ليست كافية ولا تساير روح العصر بالشكل المناسب، وتفتقد إلى الوعي الزائد، مشددًا على ضرورة نشر حقيقة الإسلام المعتدل والمستنير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى