المرصد

الأزمة السورية .. متى يستيقظ الضمير العربي؟

المفكر العربي «علي الشرفاء» يطالب بتطبيق اتفاقية الدفاع المشترك

انتقد المفكر العربي، علي محمد الشرفاء الحمادي، موقف جامعة الدول العربية من الأزمة السورية مؤكدًا أنها وقفت ضد مصلحة الدولة السورية.

وتساءل: متى يستيقظ الضمير العربي إزاء الأزمة السورية ؟!

وقال فى تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر»: «من المدهش أن يستيقظ الضمير العربي فجأة دون سابق إنذار».

وأشار إلى أن الأمانة العامة للجامعة العربية قد نسيت أنها طردت سوريا من الجامعة، لأنها قاومت سقوط انهيار الدولة والدفاع عن شعبها وحماية سيادتها.

وأضاف: «واليوم تدعو الجامعة لاجتماع طارئ لوزراء الخارجية لمواجهة الغزو التركي».

وتساءل المفكر العربي، علي محمد الشرفاء الحمادي في تدوينه: «إلى متى ستبقى سوريا مستعبدة من الجامعة العربية بسبب جريمة دفاعها عن الشعب السوري والمحافظة على أمنه وسيادة أراضيه؟».

واستكمل: «هل يتم عقابها لأنها اتخذت موقف الدفاع عن عروبتها؟ أين اتفاقية الدفاع العربي المشترك؟»
وتساءل: «أين الموقف المصري من أجل عودة الإقليم الشمالي سوريا للجامعة؟»

 

المصدر:

تقرير بعنوان «مفكر عربي: الجامعة العربية عاقبت سوريا.. والآن مندهشة بسبب الغزو التركي» المنشور بموقع «الشعلة»

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى