أخطاء شائعة

الإخوان كاذبون.. كيف ربحت مصر من مؤتمر المناخ؟

باحثة: الفاعلية لم تكن قمة عادية ولكن تجمع الزعماء والملوك على مستوى العالم

كشفت الباحثة في القضايا الاقتصادية، رضوى محمد سعيد، أكاذيب جماعة الإخوان الإرهابية حول مؤتمر المناخ الذي عقد مؤخرًا في شرم الشيخ.

وذكرت أن التحالفات السياسية في هذا المؤتمر، هي التي ستشكل النظام العالمي الجديد الذي أنتجته الحرب في شرق أوروبا، وفق بحث نشره مركز «رع» للدراسات الاستراتيجية بعنوان «الإخوان كاذبون.. كيف ربحت مصر من انعقاد COP 27 على أرضها؟».

هجمة شرسة ممنهجة من الجماعة الإرهابية على مؤتمر المناخ

وأوضحت الباحثة أن ذلك يكشف سبب الهجمة الشرسة الممنهجة من جماعة الإخوان الإرهابية على هذا المؤتمر، خاصة أن مصر استطاعت أن تقدم نموذجًا احترافيًّا في كل القطاعات سواء المصرفية أو الصناعية أو الاقتصادية مما جعلها أول الاختيار في عقد مؤتمر قمة المناخ COP27.

وأشارت إلى أن نجاح المؤتمر يعد شهادة تقدير من العالم بمحورية دور مصر في العالم أجمع، وأنها أصبحت لاعب رئيسي في النظام العالمي الجديد.

وأكدت أن الأكاذيب وتزييف الحقائق التي تقوم بها الجماعة الإرهابية لن يغير الحقيقة في أن مصر أصبحت لها مكانة كبرى بين دول العالم.

أكاذيب جماعة الإخوان الإرهابية

واستنكرت تشكيك جماعة الإخوان الإرهابية في الاستفادة التي تعود على مصر من استضافة مؤتمر المناخ، ويلوحون بأكاذيب عن أن استضافة مصر لمؤتمر المناخ يُحمل الدولة تكاليف مادية باهظة.

وذكرت أنها تعتبر وفقًا لأكاذيبهم عبئًا في هذه المرحلة على ميزانية الدولة، متغافلين في أحاديثهم حجم المنافع التي تعود على مصر من استضافة هذا المؤتمر.

وأكدت أن مؤتمر المناخ، بمثابة دليل على الحنكة السياسية داخل مصر والإدراك الواعي لما تحتاجه الدولة المصرية، حيث أن هذا المؤتمر، ليس مجرد قمة عادية ولكنه يمثل قمة تجمع الزعماء والملوك على مستوى العالم مما يضيف لمصر مكانة سياسية كبرى.

أهمية تنظيم مصر مؤتمر المناخ

وقالت إن مصر تتفرد كدولة عربية في استضافة مؤتمر المناخ، حيث يدل هذا على مدى قيام مصر بدورها الريادي في الشرق الأوسط، حيث إن إفريقيا تعد من أكثر الدول المتضررة من تغيرات المناخ العالمية.

وشددت على أن قيام مصر كقاطرة للدول الإفريقية باحتضان هذا المؤتمر وتنظيمه، يعطي أملاً للدول الإفريقية الأخرى بمراعاة حجم الضرر عليها الناتج من التغيرات المناخية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى