المرصد

الإسلام دين الرحمة والإنسانية

طالبة مسلمة تحمي زملاءها خلال إطلاق نار في ولاية ويسكونسن

أنقذت طالبة مسلمة في ولاية ويسكونسن الأمريكية، حياة العشرات من زملائها إثر حادث إطلاق نار في مدرسة.

الطالبة التي تدعى «دعاء أحمد» فتحت باب المسجد الذي يقع في الجهة المقابلة لمدرسة «أوشكوش ويست» الثانوية، ليتمكَّنوا من الاختباء داخله.

كان لها موقف بطولي أثناء إطلاق نار وقع قرب المدرسة.

فبعد توجه الطلبة مذعورين نحو «مسجد قمر» الذي كان مغلقًا وقتها، تمكَّنت من إدخال الرقم السري لبوابة المسجد، وظلت في الخارج حتى ضمنت دخول نحو أكثر من 100 طالب داخله.

مقطع الفيديو الذي ظهرت فيه طالبة مسلمة وهي تفتح باب المسجد للطلاب وتحثهم على الدخول، حظي بتداول واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

رغم ارتفاع وتيرة الاعتداءات القائمة على الدين التي تستهدف المسلمين في الولايات المتحدة لم تبتعد عنهم وساعدتهم.

هذه المواقف البطولية والأعمال الشجاعة تكشف مدى انخراط المسلمين في مجتمعاتهم وشعورهم بالمسئولية تجاه أبناء أوطانهم باختلاف عقائدهم ومذاهبهم ويؤكد أن الإسلام دين الرحمة والإنسانية.

لم تتنصل هذه الفتاة من واجبها تجاه زملائها ولم تقف مكتوفة الأيدي مذعورة مثل الكثير من زملائها الذين انهاروا وهربوا.

هي سارعت لمساعدتهم قدر استطاعتها بأن فتحت لهم أبواب المسجد ليلجأوا إليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى