TV

الإسلام دين الوسطية والمعاملة الحسنة

دبلوماسي: ضرورة تصويب الخطاب الإسلامي والعودة للقرآن الكريم

قال السفير عصام الدين الشيخ، مفوض إفريقيا بالنادي الدبلوماسي للأمم المتحدة، إن العالم الغربي ينظر إلى الإسلام نظرة ظالمة ويصفه بالإرهاب رغم أنه دين الوسطية والاعتدال.

وأكد أن الخطاب الديني غيَّر المفهوم الحقيقي للإسلام وجعله تحت أنظار العالم الذي يصفه بأمور ليست حقيقية.

الإرهاب ليس من الإسلام في شيء والممارسات التي تصدر عن المتطرفين لا تمت له بِصلة، وليست في الخطاب الإسلامي الصحيح.

الإسلام دين الوسطية

الخطاب الإسلامي الصحيح جعل الفقير والغني على مرتبة واحدة ويجب أن يتجه العالم إلى القرآن الكريم وليس إلى ما نقل من أخبار وأمور لا تمت إلى الإسلام بصلة.

الخطاب يجب أن يُصوَّب ليكون وسطيًّا، لأن الإسلام دين التعايش السلمي والوسطية فهو دين الله الذي فطر عليه الخلائق.

وكذلك فهو يمثل المعاملة الحسنة والأخلاق الفاضلة وما دون ذلك فليس من الإسلام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق