المرصد

الاحتلال الإسرائيلي يتحدى المنظومة القضائية الدولية.. باحثة تستنكر

د. حداد: الفيتو الأمريكي يحمي تل أبيب من عقوبات مجلس الأمن

استنكرت الباحثة السياسية والكاتبة، د. تمارا حداد، ما يفعله الاحتلال الإسرائيلي، بتحديه المنظومة القضائية الدولية والاستمرار في العدوان على غزة.

وأشارت إلى ما يحدث على مستوى قرار محكمة العدل الدولية أحد أذرع مجلس الأمن المنصف للفلسطينيين، رغم أن القرار ملزم ولا يستأنف ولكنه بحاجة إلى آلية تنفيذ.

وقالت الباحثة أنَّ مجلس الأمن الدولي وحده الذي يملك وضع عقوبات على من لا ينفذ القرارت الدولية، في تصريحات لها خلال مداخلة هاتفية على شاشة «إكسترا نيوز» الفضائية.

تحدي المنظومة القضائية الدولية بمساعدة الفيتو الأمريكي 

وأضافت: طالما تتواصل إسرائيل مع الولايات المتحدة فهي مطمئنة إلى أي قرار يتم رفعه من محكمة العدل الدولية إلى مجلس الأمن، فإن الفيتو الأمريكي سيوضع على الطاولة، حتى لو كان قرار وقف إطلاق النار بشكل نهائي.

وتابعت: يمكن أيضًا امتناع الولايات المتحدة عن التصويت على قرار المحكمة الخاص بوقف الأعمال العدائية في رفح الفلسطينية وعدم المساس بالمدنيين الفلسطينيين، عند رفعه إلى مجلس الأمن للتصويت عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى