TV

البهي: رسالة قوية من الرئيس للشباب

إعلامي: السيسي يتخذ خطوات جادة لمناقشة القضايا الخلافية والاتفاق على نقاط محددة

كشف الكاتب الصحفي والإعلامي، أشرف البهي، أنَّ دعوة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إلى الحوار الوطني تُعتبر رسالة قوية منه ومن الحكومة أن الشباب هم المستقبل وأن عليهم بناء مصر الحقيقية.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إن المغزى منها هو أن يجتمعوا ويتفقوا، من أجل الوصول إلى حوار والاتفاق على أجندة وتبديل قوانين والاتفاق على كل النقاط الخلافية.

دعوات جادة لجمع المواطنين كافة

وأضاف «البهي» أنَّ مثل هذه الدعوات الجادة، تعمل على تجميع المواطنين ويكون هناك ممثلين عن كل فئات المجتمع، بالجلوس على طاولة الحوار.

وأشار إلى أن الحوار مفيد ومهم جدًا، لأنه يؤدي إلى التعديل في الأفكار، لا سيما أن أفضل أدوات السياسة هو الحوار والاستماع والإنصات وتبادل الرؤى والمحاور، وهو المطلوب في هذا التوقيت لبحث القضايا الخلافية.

ولفت إلى أن الرئيس وجَّه أيضًا بتعديل قانون الأحوال الشخصية عن طريق حوار مجتمعي والاستماع للجميع، وكذلك الحوار الوطني، فهي خطوات جادة من أجل تفعيل الحوار والنقاشات والمبادلات، والوصول إلى القواعد التي سيتم الاتفاق عليها.

أهمية الحوار الوطني في جميع المجالات

وأوضح الكاتب أن الرئيس رأى في هذا التوقيت أن يكون الحوار مهم جدًا، خاصةً أنه لم يحدد نقاط بعينها تتم مناقشتها، (سياسي، اقتصادي، أدبي، اجتماعي، فني، ديني)، وترك الأمر مفتوحًا حتى يجتمع الناس ويتحدثوا من منطلق الوطنية.

وذكر أن الرئيس أسند الحوار الوطني إلى أكاديمية الشباب، خاصة بعد نجاح ملتقيات الشباب التي تمت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى