الخطاب الإلهى

التعاون روح المجتمع وأساس الأخوة الإنسانية

نور الدين خالق نظر: القرآن يدعو الإنسان إلى فعل الخيرات واجتناب المنكرات

قال تعالى: (.. وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ) (المائدة: 2).. من منطلق هذه الآية القرآنية دعا رئيس إدارة مسلمي أوزبكستان نور الدين خالق نظر، إلى أهمية التعاون على البر والتقوى، باعتباره روح المجتمع وأساس تحقيق الألفة والأخوة الإنسانية.

الآية القرآنية تدعو إلى التعاون على البر والتقوى

وأشار إلى أمر الله سبحانه وتعالى للإنسان في كتابه العزيز بالتعاون على البر والتقوى وفعل الخيرات واجتناب المنكرات.

وأوضح أنَّ التعاون هو مفتاح تحقيق النجاح، مشددًا على أنه من الضروري أن يحب الفرد لأخيه ما يحب لنفسه؛ لأنه مهما كانت قدراته لا يقدر أن ينجز أعمالًا كبيرة وحده، وكذلك المجتمعات لا يستغني مجتمع عن التعاون مع الآخر.

وأشار إلى أهمية التعاون من أجل زرع المحبة والمودة بين الناس، وتقديم الحلول المناسبة والملموسة لأبرز القضايا الاقتصادية والاجتماعية والأخلاقية التي تواجه الإنسانية.

جاء ذلك خلال الحلقة الثامنة من برنامج «قيم إنسانية مع الحكماء» الذي يُبثُّ يوميًّا طوال شهر رمضان عبر منصات مجلس حكماء المسلمين على مواقع التواصل الاجتماعي.

تحقيق السلام والاستقرار الاجتماعي

ولفت إلى أهمية تحقيق السلام والاستقرار الاجتماعي، وتعزيز التنمية المستدامة والشاملة لهذه الأمة.

وأكد أن مجلس حكماء المسلمين يواصل عمله الدؤوب لبناء مستقبل أفضل للإنسانية والأجيال الحالية والقادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى