المرصد

الحوار الوطني يناقش زيادة معدلات الطلاق والعنف الإلكتروني

د. الشبراوي: لجنة تماسك الأسرة والمجتمع حددت القضايا التي تحتاج إلى اهتمام فوري

كشفت مقرر مساعد لجنة الأسرة والتماسك المجتمعي بالحوار الوطني، د. ريهام الشبراوي، أن ظهور وسائل التواصل الاجتماعي في حياة البشر، أفرز ظاهرة جديدة في المجتمع وهي العنف الإلكتروني.

وأشارت إلى أهمية مناقشة ومعالجة هذه القضية وحماية المواطنين من إساءة استخدام الانترنت، وفق كلمتها في الصالون النقاشي الذي نظمته تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.

مستوى انتشار العنف المنزلي

ولفتت إلى أن العنف المنزلي هو قضية أخرى تحتاج إلى معالجة عاجلة، مع انتشار العنف ضد المرأة في المنزل والعمل والشوارع.

وأكدت أنه من الضروري تحديد الأسباب الجذرية لهذا العنف والعمل على القضاء عليها.

وأوضحت أن مشكلة الطلاق تعد من أكثر القضايا إلحاحًا في المجتمع، حيث إن الزيادة في معدل الطلاق في الأعوام الأخيرة مقلقة وتهدد بشكل مباشر بنية الأسرة، ولها تأثير على الأم والأب والأطفال.

مساوئ ظهور وسائل التواصل الاجتماعي

وذكرت أن لجنة تماسك الأسرة والمجتمع بالحوار الوطني، حددت العديد من القضايا التي تحتاج إلى اهتمام فوري لتحسين حياة المواطنين، بما في ذلك الإجراءات التشريعية والتنفيذية.

وأضافت: نأمل أن تأخذ السلطات هذه التوصيات على محمل الجد وتعمل على تنفيذها لحماية بنية الأسرة المصرية والمجتمع ككل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى