المرصد

«الدين الذي اخترعوه»… يصحح صورة الإسلام في ألمانيا

كتاب يتحدث عن الأفكار المغلوطة والمتجزأة التي ظلت متوارثة عبر القرون الماضية

قال سراج الدين فايد، مؤلف كتاب «الدين الذي اخترعوه»، والذي يهدف إلى تصحيح صورة الإسلام في ألمانيا، إنه توجد تخوفات عديدة من الإسلام والمسلمين في أوروبا، لافتًا إلى أن هذا التخوف سريعًا ما يزول بعد التعامل مع المسلمين عن قرب.

وأضاف «فايد» في حوار عبر تطبيق «سكايب» في برنامج «8 الصبح» على فضائية «dmc»، أن من العناصر الأساسية لتغيير الألمان صورتهم السلبية عن الإسلام، هو ما شاهدوه من أخلاق المسلمين ومستوى تعليمهم خلال التعامل معهم، لافتًا إلى أن المسؤول على تكوين هذه الصورة المسيئة للإسلام هم بعض المسلمين الذين ليس لديهم دراية كافية بالدين وأساءوا فهمه.

الدين رحمة للعالمين

وأشار مؤلف الكتاب إلى أن بعض المسيئين للإسلام من المسلمين هم ضحية لأناس آخرين قدموا الدين بشكل خاطئ، ولم يتعاملوا معه على أنه رحمة للعالمين، بل اختزلوه في الخوف من عقاب الله دون النظر إلى محبته عز وجل.وأشار إلى أن محتوى كتابه يتحدث عن الأفكار المغلوطة والمتجزأة التي ظلت متوارثة عبر القرون الماضية، وأدت إلى تشويه صورة الدين الإسلامي.

وذكر أن الكتاب يسعى لتصحيح النظرة إلى الإسلام في ألمانيا، ويخاطب الغرب والشرق، لافتًا إلى أن الكتاب يطرح تساؤلًا مهمًا يتعلق بسبب طرحه، وهو لماذا لم يتقدم المتطرفون الذين يقدمون عن الإسلام صورة مختزلة أفكارها في الجهاد والقتل والحث على الكراهية باعتبارها أفكار سليمة؟. لافتًا إلى أن المتطرفين يعتقدون أنهم محتكرون للفكر الصحيح عن الدين الإسلامي،.

نشره في أمريكا وكندا وبريطانيا

وتابع «فايد»، أن إصدار الكتاب كان في شهر مايو الماضي، وأنه تم ترجمته للغة الإنجليزية ليتم نشره بالولايات المتحدة الأمريكية خلال 6 أشهر، إضافة لنشره في بريطانيا وكندا، لافتًا إلى اهتمام الصحافة الألمانية بالكتاب من خلال لقاء منشور له بإحدى الصحف.

وتوقع مزيدًا من ردود الأفعال خلال الفترة المقبلة بشأن الكتاب، لما يناقشه من موضوعات مهمة، مشيرًا إلى تخوف البعض من طرح مثل هذا المشكلات.

تساؤلات الأطفال الألمان عن حقيقة الإسلام

وأكد «فايد»، أن الكتاب كان ردًا على تساؤلات يومية يتعرض لها مسلمو ألمانيا من المحيطين بهم بشأن الإسلام، لافتًا إلى محاولة الكتاب تصحيح صورة الدين ليس فقط للكبار وإنما لأطفال الغرب أيضًا، وهم الذين لديهم العديد من التساؤلات حول ما يتلقونه من والديهم عن الإسلام، مشيرًا إلى إمكانية تصحيح صورة الإسلام بسبب الحرية التي يفكر بها الأطفال هناك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى