أركان الإسلام

الذكاء الاصطناعي يساهم في نشر قيم الإسلام الحقيقية

د. البدري: التحول الرقمي يسمح بفرز المفاهيم الصحيحة عن غيرها

طالب أستاذ الإعلام بجامعة المنوفية، د. رفعت البدري، باستغلال الذكاء الاصطناعي في نشر صورة الإسلام الحقيقية ومجال الدعوة.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إن التحول الرقمي يسمح بفرز المفاهيم الصحيحة عن غيرها من خلال تطبيقات سهل تداولها، وتكون بلغات أخرى بالإضافة إلى اللغة العربية لغير الناطقين بها، لأن هذا يسهل الأمر بشكل كبير جدًا، خاصة أنه مجال خصب جدًا يمكن أن يستفيد من التكنولوجيا المتاحة، سواء الذكاء الاصطناعي أو التقنيات بشكل عام.

استغلال التحول الرقمي لنشر صورة الإسلام الحقيقية

وأشار «البدري» إلى أن التحول الرقمي ليس خيارًا أو متاح لمجتمعات أن تأخذ به وأخرى لا، بل هو حاليًّا في ظل التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم كله، أصبح لا بديل عن الالتزام به والتوسع فيه.

ولفت إلى أن كل الدول والمجتمعات تقريبًّا بدأت في اتخاذ خطوات تختلف حسب كل دولة واستعدادها وقوتها وإمكانياتها المادية والبشرية في التحول الرقمي.

وأوضح أنَّه من خلال الواقع الافتراضي، يُمكن بث بعض الأفلام التي تعتمد على تقنية الواقع الافتراضي أو الواقع المعزز عن مكة المكرمة أو المسجد النبوي وغيرها.

وذكر أنه يسهل الانتشار على مواقع التواصل الاجتماعي، التي أصبحت تستحوذ على وقت واهتمام كل الشباب، بالإضافة إلى نسبة كبيرة جدًا من الكبار، ومن ثمَّ تقديم الفيديو والمحتوى الصوتي.

وقال إن اليوم بسهولة جدًا، تقدم السعودية الخدمات في الحرم المكي أو النبوي من خلال تطبيقات تكنولوجية وكل معتمر أو حاج له رقم أيضًا، بالإضافة إلى جواز السفر الصحي الموجود على الهاتف المحمول، وكل هذا يعتبر استخدام للتحول الرقمي لصالح وخدمة الإسلام والمسلمين والدعوة.

دور الذكاء الاصطناعي في الرد على أسئلة المسلمين وغيرهم 

وأكد د. رفعت البدري على أن مجال الذكاء الاصطناعي أتاح فرصة كبيرة جدًا، أن يكون هناك إمكانية الرد على الاستفسارات وكل الأسئلة التي يعرضها المسلمين وغير المسلمين من الناطقين باللغة العربية أو غيرها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى