TV

الرد على الشُبُهات في الرواق الأزهري «3»

"عميد أصول الدين": مُطلق الشائعة ملعون وتوعده الله بالعذاب في الدُنيا والآخرة

حذرَّ الأستاذ الدكتور، “عبد الفتاح العواري”، عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر، من خطورة الشائعات وتفَشيها في أي مجتمع.
وأضاف أن مُطلِق الشائعة ملعون وتوعدَه القرآن الكريم، بالعذاب في الدُنيا والآخرة، لخطورة ما يفعله بالمجتمعات الآمنة.

الله تعالى يقول: (إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ )   (النور:19).

جاء ذلك خلال فعاليات الندوة التي نظَّمها، (الرواق الأزهري)، للرد على الشُبُهات والشائعات التي تبُثها الجماعات التكفيرية.

وأضاف «العواري» أنَّ أعداء الأمة يَستهدِفون المجتمعات الآمنة بترويج الشائعات لزلزلة أركانها، ولنا في حادثة الإفك خير مثال على ذلك، والاتهامات التي لحِقت زورًا وبُهتانًا بأم المؤمنين السيدة عائشة(رضى الله عنها)

وأوضح أنه لخطورة هذا الأمر الله تعالى إفتتح سورة النور بقوله: (سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (1)).

فالقرآن كله من عند الله، ومُقسم إلى سُور، وما بها من الذكر الحكيم ، مفروض على المسلمين إتباع أوامره وإجتناب نواهيه.

ولكنَّ الله لِعظَم ما بتلك السُورة من قواعد مُجتمعية، أكدَّ رب العزة في آياتها الأولى على الثابت عقلًا، وهو أنها سورةٌ مُنزَّلةٌ من الله وآياتها مفروضة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى