المرصد

السفير العرابي: نحن نواجه عصابات إرهابية

الأمن القومي المصري يتمثل في أمن ليبيا وسوريا

في إطار فعاليات ندوة «نحو استراتيجية لإعادة بناء النظام العربي»، قال السفير محمد العرابي ، وزير الخارجية المصري الأسبق، الإرهاب أصبح عابر للحدود عكس الوقت السابق عندما كان يعمل داخل حدود الدولة، فأصبح ينتقل بين الدول، وهي ظاهرة أصبنا بها خلال العشر أعوام الماضية.

كما أشار «العرابي» من خلال كلمته التي ألقاها في الندوة التي تنظمها مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» بالتعاون مع كلية دار العلوم- جامعة القاهرة، أننا نواجه عصابات إرهابية وأن الإرهاب والأمراض والمناخ لا يعترف بالحدود ولا بالسياسة فأي دولة تعتقد أنها تحتمي بحدودها وتنعزل، سيكون أمر خاطئ.

وأكد على أن الأمن القومي المصري يتمثل في أمن ليبيا وسوريا، والآن تتواجد الشهية المتزايدة للدولة الإقليمية في المنطقة والتدخل في شؤون المنطقة من دول مثل تركيا وإثيوبيا وإسرائيل.

وأن هناك ظاهرة جديدة، تتمثل في احتلال الدول العربية، حيث يوجد 8 جيوش أجنبية على أرض دولة عربية.

ولفت إلى أن هناك قوة وراء الجماعات المتطرفة، حتى يكونوا جاهزين في المنطقة لإعادة تمركزهم مرة أخرى. وأن كل القضايا التي نعاني منها الآن أصبحت في أيادي أخرى، وهذا ينقلنا إلى سياسة الأمر الواقع، وأن من يملك السلاح يستطيع أن يفرض سياسيات معينة. وكل ما وجد على الأرض سيظل موجودًا، مثل داعش ووجودها في العراق. الظواهر قاسية جدًا تحتم علينا أن ننظر إليها بجدية وعلينا أن ننشئ النظام العربي الجديد.

وأشار «العرابي» مؤكدًا أن العالم العربي مطالب بالوقوف أمام التحديات، وأن نقوم بواجبنا بوضع استراتيجية جديدة في مواجهتها خاصة أن المنطقة تعتبر أرض خصبة للصراع، مثلما يحدث في لبنان التي هي عرضة للاستقطاب في الوقت الحالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى