الأسرة والمجتمع

السوشيال ميديا آفة تدمر استقرار الأسرة

سوء استخدام مواقع التواصل له تأثير سلبي على العلاقات الزوجية

السوشيال ميديا تُهدد استقرار الأسرة وتؤدي إلى الطلاق في كثير من الحالات، لما ينتج عنه من انشغال دائم عن الأسرة.

إدمان مواقع التواصل الاجتماعي له تأثير سلبي على العلاقات الزوجية والتواصل بين الزوجين وتساعد على إضعاف العلاقة.

استخدام تلك المواقع أحيانًا ما يتسبب في انعدام الثقة بين الزوجين، لمشاركة أحدهما تفاصيل الحياة بينهما، ما يدفعهما إلى الطلاق.

السوشيال ميديا آفة تسبب الطلاق

كثير من الدراسات أكدت أن الفيس بوك سبب رئيسي في أغلب حالات الطلاق التي تحدث في الأعوام الأخيرة.

سوء استخدام السوشيال ميديا يؤدي إلى زيادة الخلافات الأسرية وأحيانًا إلى الانفصال، ما أدى إلى تفكك القيم الأسرية.

الإفراط في استخدام السوشيال ميديا تطوَّر في وقت قصير لينتقل من كونه ظاهرة سلبية إلى كونه فئة من فئات الإدمان.

التقنيات الحديثة تقدم لبعض الناس طرقًا وأساليب لممارسة بعض الأخطاء السلوكية والشرعية والاجتماعية.

الدكتورة اعتماد عبدالحميد، خبيرة العلاقات الزوجية والأسرية، ذكرت أن السر وراء سبب زيادة حالات الطلاق هو الانفتاح الذي شهده العالم العربي مؤخرًا.

أكدت أن هذا المناخ المفتوح لم يكن مدروسًا على الإطلاق، وهو ما خلق فجوة في التواصل مع الأشخاص وزاد من حالات العزلة.

السوشيال ميديا سهَّلت الوقوع في براثن الخيانة الزوجية بشكل ملحوظ، كما ذكرت «عبدالحميد».

يجب على الزوج والزوجة أن يقوما بتنمية علاقة الصداقة القائمة بينهما تجنبًا لفكرة افتعال أي مشاكل خاصة في بداية حياتهما الزوجية.

مواقع التواصل الاجتماعي تسهل الانحراف السلوكي

رامي أحمد، خبير علم الاجتماع، رأى أن السوشيال ميديا مجتمع منفتح، ويؤثر على الحياة الزوجية بالسلب.

ذلك يقتل المحادثة اليومية، حيث أن من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الطلاق هو عدم وضوح مع من يتحدث أحد الزوجين عبر الإنترنت بانتظام.

الدكتور جمال فرويز، استشارى الطب النفسي بالأكاديمية العسكرية، أكد أن معظم حالات الخيانة الزوجية أو المشاكل الأسرية التي تعالج بمعرفته سببها الأول هو فيس بوك والإنترنت بشكل عام.

مواقع التواصل الاجتماعي سهَّلت للنساء والرجال الخيانة الزوجية والانحراف السلوكي لدى البعض منهم.

وأوضح أن تأثير تلك المواقع طالت العرب، مطالبًا بضرورة إغلاق مواقع التواصل الاجتماعي، لما يسببها من تفكك وتفسخ في المجتمع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى