TV

الصدقات وقاية وهداية

إخراج المال للفقراء تجارة رابحة مع الله وليست خسارة

جعل الله سبحانه وتعالى فوائد الصدقة منفعة بين الغني والفقير وتُبارك مال الذي يخرجها وتجلب الخير وليست خسارة حيث تعود بالفائدة على الأغنياء.

فالصدقات منفعة لمن يحصل عليها، وكذلك يستفيد بها من أعطاه فعندما ينفق المسلم بعضًا من ماله على الفقراء والمحتاجين، حينها يربح الكثير.

الربح يكون الحسنات في الآخرة وتستثمر في تجارة رابحة مع الله تستمر حتى بعد الوفاة وإلى أن تقوم الساعة.
وكذلك تخرج عن دائرة حب المال والشهوات التي تحكم الكافرين وتجبرهم على عبادة غير الله ومخالفة الديانات السماوية.

قال تعالى: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خُلَّةٌ وَلاَ شَفَاعَةٌ وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ» (البقرة: 254).

وللحديث عن الصدقات وفوائدها، جاءت الحلقة 28 من برنامج «أركان الإسلام في القرآن»، على قناة «رسالة السلام على اليوتيوب»، وكان ضيف الحلقة، الشيخ محمود طبوشة، الوكيل الشرعي لمنطقة المنوفية الأزهرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى