أخطاء شائعة

الطفل المسلم فريسة للخطاب الديني

عادل نعمان: لا يجب أن نشغل عقل الصغير بالأمور الغيبية المختلف عليها

قال الكاتب والمفكر عادل نعمان، أننا يجب أن نرسخ في ذهن الطفل أن جهاد الأعداء الدولة هي الوحيدة المسؤولة عنه وإذا كان هناك حالة حرب فإن جيش الدولة هو المنوط بالجهاد في سبيل الحفاظ على الوطن.

وأضاف في كلمته خلال مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع… أسلحة في مواجهة الإرهاب» أما الجهاد بالنسبة لي كمسلم مطلوب مني أن أجاهد في سبيل تحصيل العلم والإخلاص والوفاء والتعامل مع الآخر بسلام ومحبة في إطار المصالح العامة وبعيدًا عن الدين.

وأشار إلى مثال على الخطاب الديني الموجه للأطفال من كتاب التربية الدينية للمرحلة الابتدئية أنه يتحدث عن الغيبيات وعذاب القبر لافتًا إلى أننا لا يجب أن نشغل عقله بمثل هذه الأمور الغيبية المختلف عليها.

بالإضافة إلى أن هذه المناهج تؤدي إلى صدام هذا الطفل عنما يكبر مع المجتمع ومع القانون وفي النهاية يخرج فرد غير متصالح مع نفسه ولا مع المجتمع، عدواني لايرى سوى السيف والقتل ويتصف بالتعالى مع المختلف معه اعتقادًا منه بأنه الوحيد الذي يقبل الله منه.

يذكر أن «مؤتمر «العقلانية والوعي والإبداع… أسلحة في مواجهة الإرهاب» أقامته مؤسسة «رسالة السلام للأبحاث والتنوير» وبدأت فعالياته يوم السبت الموافق 4 سبتمبر 2021، وشارك فيه كوكبة من المفكرين وأساتذة الجامعات في مختلف التخصصات والإعلاميين والشخصيات العامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى