الأسرة والمجتمع

الطلاق هو الحل.. متى يكون؟ ولماذا؟

د. الضبع: قرار الانفصال يحدث اضطرابات في شخصية الأبناء

نصح أستاذ علم النفس بالجامعة الأمريكية، د. ماهر الضبع، الأزواج إلى حضور جلسات مع استشاري علاقات زوجية في حالة وجود مشكلات بينهما، لمعرفة متى يكون الطلاق هو الحل.

وقال في تصريح خاص لـ«التنوير»، إنَّ الطلاق مؤلم للأبناء، بالإضافة إلى أن الزواج الذي به مشكلات عديدة، يُسبِّب مشاكل كثيرة للأبناء واضطرابات في الشخصية.

علاقات زوجية تؤثر سلبيًّا على شخصية الأبناء 

وأضاف: عندما يعيش الأبناء مع أبوين في صراعات عنيفة بينهما دائمًا واعتداء بدني ومكايد وكلمات قاسية، سيكون لها تأثير سيء على الأبناء.

وأشار أستاذ علم النفس إلى أن ليس معنى ذلك أن أي مشكلات زوجية يتم اتخاذ قرار بالطلاق، مضيفًا: لكن أؤمن أن أي زواج يمكن إصلاحه، ونستطيع مساعدة الزوجين أن يتعاملا مع بعضهما البعض ويطورا من نفسهما بحيث الزواج يكون أفضل.

وأكد أنه يمكن للزواج أن يكون أفضل، إذا كان الزوجان مستعدين لبذل المجهود للوصول إلى ذلك.

وشدد على ضرورة توصيل معلومة للأزواج أصحاب المعاناة، أنه بدلًا من اللجوء إلى الطلاق، الذي له تاثير سلبي على أبنائهم، أن يلجأوا إلى إصلاح الزواج وهو متاح.

وأوضح أنهما إذا وصلا إلى نهاية الطريق ولا فائدة من إصلاح الزواج ربما الطلاق يكون حل للاضطرابات التي قد تحدث للأبناء نتيجة التوتر في المنزل.

ضرورة تغيير الزوجين من الأمور المسببة للمشكلات

ولفت د.الضبع إلى أنه يجب أن يكونا مستعدان لذلك وأن يجلسا مع شخص متخصص ويساعدهما في تحديد كيفية التحدث مع بعضهما وماذا عن التغيير المطلوب بالنسبة لهما.

وتابع: من الضروري أن تتعلم الزوجة كيف تُعبِّر عن نفسها بطريقة معقولة والزوج كذلك، وتسمى مشورة الزواج وهي ليست صعبة، ولا يجوز التجاوب من طرف واحد فقط، بل يجب التجاوب مع الاستشاري، ومن ثمَّ الزواج يصلح في فترة وجيزة، ليس فترة طويلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى