أخطاء شائعة

العاهل الأردني يطالب بمحاربة الخطاب اللا إنساني المغذي للصراعات

الملك عبدالله: عدم التوصل للسلام العادل سيدفع العالم ثمنًا باهظًا

طالب العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، بمحاربة الخطاب اللا إنساني الذي يغذي الصراعات، مع تعلم الدروس التي تساعد على ذلك.

وأكد أنه دون التوصل للسلام العادل فيما يخص القضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين، سيستمر العالم بدفع ثمن باهظ لفشله في حل هذا الصراع،.

وأضاف: إذا استمر ذلك لن نتمكن أبدًا من أن ننعم بالسلام والاستقرار الحقيقيين في الشرق الأوسط، كما تضمنت تصريحاته خلال زيارته صرح «كيجالي» التذكاري للإبادة الجماعية في العاصمة الرواندية.

آلاف الشهداء في غزة

وتابع: أصبح نحو 30 ألفًا في قطاع غزة في عداد الشهداء والمفقودين خلال الأشهر الثلاثة الماضية، والغالبية العظمى منهم، أي حوالي 70 بالمئة، من النساء والأطفال.

واستطرد: لقد تجاوز عدد الضحايا الأطفال في غزة عدد الضحايا من الأطفال في كل الصراعات والحروب التي شهدها العالم خلال العام الماضي مجتمعة.. وفقد العديد من الأطفال الناجين أحد والديهم أو كلاهما وأمامنا جيل كامل من الأيتام.

وتساءل العاهل الأردني: كيف يمكن للعدوان والقصف العشوائيين أن يحققا السلام؟ وكيف يمكن أن يضمنا الأمن وهما يؤججان الكراهية؟

واستكمل: علينا أن نتمسك بإنسانيتنا حتى نتجنب الوقوع في الهاوية، مشيرًا إلى أن صرح كيجالي التذكاري للإبادة الجماعية في العاصمة الرواندية المؤثر يذكرنا بأن وراء كل فرد قتل في الإبادة الجماعية في رواندا عالم بأكمله، عائلة فقدت أحد أفرادها، أم أو أب أو طفل، حلم تلاشى، وإمكانيات هائلة اختطفت قبل أوانها.

الخطاب اللا إنساني.. أبشع أشكال التطرف المميت

وذكر: الفظائع التي شهدت عليها هذه الجدران تذكرنا باستمرار بالتبعات المخيفة لتجريد الآخر من إنسانيته، إنها تذكرنا بأن بث الخوف والمعلومات المضللة، في ظل غياب رد فعل دولي، يقود إلى أبشع أشكال التطرف المميت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى