المرصد

«الفاينينشيال تايمز» تُحذِّر من عودة حركة الشباب الصومالية الإرهابية

مدينة «غوريال» شهدت أكثر المعارك دموية في 2021، وفرار 100 ألف شخص خلال شهرين

حذرت صحيفة «الفاينينشال تايمز» البريطانية في تقرير لها، في 31 ديسمبر 2021، من تدهور الأوضاع الأمنية في الصومال، مبدية مخاوفها من عودة حركة الشباب الصومالية إلى الساحة بقوة.

وذكرت أن الأوْضَاع الأمنية من المتوقع أن تتدنى خاصة بعد الانسحاب المتوقع للقوات الأمريكية وقرب انتهاء مدة تمديد قوات الأميصوم التابعة للاتحاد الإفريقي، فضلًا عن الاضطرابات الإقليمية في دولتي الجوار السودان وإثيوبيا.

تدهور الأوضاع الأمنية في الصومال

وبحسب التقرير وصل الاقتتال إلى مدينة «غوريال» شمال غرب البلاد، حيث دُمرت بعض المنشآت وإحدى مستشفيات المدينة التي كانت ذات يوم ملاذًا سلمّيا في الصومال.

جدير بالذكر أن مدينة «غوريال» شهدت أكثر المعارك دموية هذا العام، ما أدى إلى مقتل 12 شخصًا وفرار أكثر من 100 ألف شخص من المنطقة منذ أكتوبر حتى الوقت الحالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى