ملفات خاصة

القرآن الكريم كفل حقوق المرأة

تدريس مناهج دراسية تشمل التربية الأسرية لجميع المراحل

قالت لمياء الماجد، عضو هيئة التدريب بكلية الدراسات التجارية في الكويت، إن تأهيل الشباب المقبل على الزواج ضرورة لتقليل نسب الطلاق ويضمن حقوق المرأة

وأضافت في حوارٍ لـ«التنوير» أنه يجب الاهتمام ورعاية السيدات اللاتي يتعرضن للعنف وتأهيلهن نفسيًّا ومعرفة الأسباب التي تؤدي إلى ذلك لحل المشكلات نهائيًّا.

وأكدت أن القرآن الكريم ضمن حقوق المرأة على جميع المستويات إلا أن العادات التي وضعها البعض أدت إلى تقيدها وسلب حقوقها.

ونصحت بوضع مناهج دراسية لجميع المراحل للتوعية بالتربية الأسرية والأخلاق والإرشادات وتوضيح الخطورة التي تلحق بالأسرة نتيجة انفصال الأزواج؛ وإلى نص الحوار..

حقوق المرأة العربية في المجتمع

  • كيف ترين وضع المرأة العربية في ظل التحديات التي تواجهها حاليًّا؟

–        وضع المرأة العربية أفضل بكثير من الأعوام السابقة، كونها نالت الكثير من حقوقها في بعض القوانين.

خاصة أن بعض الدول كانت تحظر دخولها كعضوة في مجلس الأمة، فالمرأة في الوقت الراهن قادرة على أن تتولى مناصب وظيفية بصورة جيدة، وبالفعل أثبتن وجودهن في كثير من المواقف.

  • الكثير من السيدات تعرضهن للعنف.. كيف نواجه ذلك؟

–        ضرورة إنشاء مراكز إيواء للمرأة التي تعاني من العنف والاضطهاد لتشجيعها على تقديم مشكلاتها والبحث عن حلها.

تلك المراكز يجب أن تضم خبراء من العلماء وخبراء النفس والاجتماع لمعرفة الأسباب وتحليلها ومواجهتها.

وهذه المراكز لا يجب أن تقتصر على استقبال المرأة المُعنفة فحسب، بل للأطفال المُعنفين أيضًا، والعمل على علاج الفئتين.

  • الإسلام كرّم المرأة ورفع من شأنها.. لماذا توجد مثل هذه الأفكار الدونية ضدها؟

–        الإسلام كرّم المرأة ونصرها على المستويات كافة، في الإرث والحرب وأعطاها حقوقها كاملة.

ولم يسلب منها أي حق مثلما ذكر في القرآن الكريم، ولكن بعض القوانين التعقيدية التي وضعها البعض كانت سببًا في تحجيم دور المرأة، بالإضافة إلى جانب الثقافة الذكورية التي تعاني منها البلدان المختلفة.

  • وما هو تقييمك لتجسيد شخصية المرأة العربية في السينما والتليفزيون؟

–        هناك بعض الأدوار التي تظهر دور المرأة وعظمتها في تربية أبنائها ودورها أيضًا في الكفاح والسعي وراء مصلحة زوجها وخلافه.

وهناك بعض الأدوار الأخرى ونماذج سيئة للتقليل من شأن المرأة مثل غير الشريفة أو تقديم عري وخلافه.

ولكن بشكل عام الفن قدم دورًا جيدًا للمرأة العربية في الآونة الأخيرة.

  • وما مدى حاجة العالم العربي إلى تصويب الخطاب الإسلامي والثقافي والإعلامي؟

–        نحن في حاجة ملحة لتصويب الخطاب الإسلامي والثقافي والإعلامي والرياضي والسياسي والتربوي، لنواكب مستجدات العصر ونشر الوعي الشامل.

الطلاق يهدد أمن المجتمع

  • الطلاق آفه تهدد المجتمعات.. كيف نواجه ارتفاع المعدلات؟

–        يجب توعية الشباب المقبل على الزواج وتعليمه أن الزواج مسئولية وأسرة ومتطلبات وحياة أخرى وليس زفة وفرح.

على الإعلام أن يلعب دورًا هامًا في التوعية، بأن ينشر شروط التوافق الفكري والمادي من الإعلان.

وعرض المحتوى الذي يبني المجتمعات وتجنب ما يهدم الأسرة إلى جانب إقامة ندوات وورش عمل تثقيفية ودينية للشباب تكون بعنوان «حياة سعيدة».

  • وما هو دور الدول للحد من الظاهرة؟

–        ضرورة أن تعمل الدولة على معرفة الأسباب ومعالجتها، خاصة أن الطلاق له آثار سلبية على الأجيال الناشئة، في ظل ارتفاع النسب إلى ٥٠%.

ومن ثمَّ العمل على مناهج تدرس في جميع المراحل تشمل التربية الأسرية والأخلاق ونشر التوعية والإرشادات وتوضيح الخطورة التي تلحق بالأسرة نتيجة الانفصال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى