طاقة نور

المحرمات في الإسلام

مبادئ الدين الإسلامي لمن أراد اعتناقه

كتاب «وثيقة الدخول في الإسلام» لمؤلفه المفكر العربي علي الشرفاء الحمادي، هو تعريف عام بمبادئ الدين الإسلامي موجه بشكل أساسي لمن قرر اعتناق الإسلام .

هذا الكتاب المهم يوضح مبادئ الدين الإسلامي، كما يوضح لمن قرر اعتناق الإسلام ما له وما عليه من التزامات تجاه ربه السير على منهجه والالتزام بمبادئ الدين قبل اعتناق هذا الدين القويم.

تحت عنوان (المحرمات في الإسلام)، يقول المؤلف:

(1) الشرك بالله (قُل تَعالَوا أَتلُ ما حَرَّمَ رَبُّكُم عَلَيكُم أَلّا تُشرِكوا بِهِ شَيئاً) (الأنعام: 151)

(2) عقوق الوالدين (وَبِالوالِدَينِ إِحساناً) (الأنعام:151)

(3) تحريم قتل الأولاد خشية املاق (وَلا تَقتُلوا أَولادَكُم مِن إِملاقٍ نَحنُ نَرزُقُكُم وَإِيّاهُم) (الأنعام: 151)

(4) تحريم الفواحش (وَلا تَقرَبُوا الفَواحِشَ ما ظَهَرَ مِنها وَما بَطَنَ) (الأنعام: 151)

(5) قتل النفس (وَلا تَقتُلُوا النَّفسَ الَّتي حَرَّمَ اللَّـهُ إِلّا بِالحَقِّ) (الأنعام: 151)

(6) إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ أُولَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (الشورى: 42)

(7) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (المائدة: 90)

(8) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ وَلَا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً (النساء: 29)

(9) وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقاً مِّنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالْإِثْمِ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ (البقرة: 188)

(10) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُولَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (الحجرات: 11)

(11) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّـهَ إِنَّ اللَّـهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ (الحجرات: 12)

(12) تحريم أكل الميتة والدم ولحم الخنزير والاستقسام بالازلام: (حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ۚ) (المائدة: 3)

(13) أكل مال اليتيم (وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّىٰ يَبْلُغَ أَشُدَّهُ)(الانعام: 152)

(14) الغش بالكيل والميزان (وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ۖ لَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۖ) (الأنعام: 152)

(16) تحريم الإثم والبغي بغير حق (قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ) (الأعراف: 33)

(17) تحريم الكذب والنفاق.

(18) تحريم شهادة الزور (وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَىٰ ۖ)(الأنعام: 152).

(19) نقض العهد (وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ۚ) (الأنعام: 152)

(20) تحريم الجمع بين الأختين في الزواج.

(21) تحريم الفساد في الأرض.

(22) تحريم أكل أموال الناس بالباطل.

(23) تحريم عقوق الوالدين.

(24) تحريم الاعتداء على الناس.

(25) تحريم الطعن بالشرف وتلويث السمعة.

(26) تحريم الفساد في الأرض.

(27) تحريم السرقة والرشوة.

(28) الافتراء على الله: (قُل إِنَّما حَرَّمَ رَبِّيَ الفَواحِشَ ما ظَهَرَ مِنها وَما بَطَنَ وَالإِثمَ وَالبَغيَ بِغَيرِ الحَقِّ وَأَن تُشرِكوا بِاللَّـهِ ما لَم يُنَزِّل بِهِ سُلطانًا وَأَن تَقولوا عَلَى اللَّـهِ ما لا تَعلَمونَ) (الأعراف: 33).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى