TV

المشرف العام لمركز «رع»: «رسالة السلام» نموذج يحتذى به

د. الإسناوي: على منظمات المجتمع المدني أن تأخذ دور ثقافي وتنويري يتشابه مع المؤسسة

طالب د. أبو الفضل الإسناوي، المشرف العام والمستشار الأكاديمي لمركز «رع» للدراسات الاستراتيجية، منظمات المجتمع المدني، أن تحذو حذو مؤسسة «رسالة السلام» للأبحاث والتنوير، لما تلعبه من دور مهم جدًا في تنوير المجتمعات وتصحيح المفاهيم الخاطئة، لأنها سبقت كثير من المؤسسات في بحث حل للمشكلات الآنية.

وقال في تصريح خاص لـ«لتنوير»، إنَّه عندما تحدَّث الرئيس عبدالفتاح السيسي عن الوعي وفكرة إعادة النظر في التراث، كان لمؤسسة «رسالة السلام» دورًا في الاستجابة لذلك.

منظمات المجتمع المدني عليها اتباع مؤسسة «رسالة السلام»

وأشار د. الإسناوي إلى أنه يجب على مؤسسات المجتمع المدني، أن تأخذ دور ثقافي وتنويري يتشابه مع مؤسسة رسالة السلام، مع التحول من الأدوار التقليدية التي تقوم بها هذه المؤسسات إلى أدوار الثقافة والتنوير، لأن المرض الرئيسي يتمثل في الأمراض الثقافية والمجتمعية.

وذكر أن منظمات المجتمع المدني بعيدة تمامًا عن مواجهة الأفكار الشاذة، رغم أن هذه الأفكار هي التي تنحر المجتمعات، وتؤدي إلى تدمير أجيال مختلفة سواء من العشرينيات أو الثلاثينيات أو غيرها.

مساوئ البحث عن الربح

وأضاف: أتصوّر أن مؤسسات المجتمعات المدني، أصبحت كلها تبحث عن الربح، مشيرًا إلى أن كثيرًا من الدول العربية تقوم بهذه الأدوار المجتمعية من خلال مؤسساتها.

وتابع: إذا كانت مؤسسات المجتمع المدني تقوم بأدوار خدمية، أظن أنها في ظل ما تقوم الدولة المصرية من مشروعات حياة كريمة وخلافه، أنه لا بد أن تغير من أفعالها وأدواره.

وشدد على أنه لا بد أن تبحث عن أدوار جديدة في تصحيح الأفكار والمغالطات وضرورة الاشتباك مع هذه المواقع والمؤسسات التي تروج لأفكار خاطئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى